Menu

"اللغة العربية ووسائط التواصل الاجتماعي" في ندوة للشبيبة المدرسية بفاس




في اطار جامعة التكوين والتأطير التي تعقدها جمعية الشبيبة المدرسية نظمت الجمعية بفاس، ندوة فكرية وعلمية بتنسيق مع مفتشية الحزب بفاس المدينة، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، في موضوع "اللغة العربية ووسائط التواصل الاجتماعي".

و شارك في هذه الندوة نخبة من الأساتذة : الدكتور م احمد العلوي العبدلاوي رئيس الجمعية المغربية لخدمة اللغة العربية والدكتور محمد بنلحسن أستاذ التعليم العالي  بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بفاس والأستاذ محمد علي العلوي استاذ اللغة العربية والأنجليزية بفاس وموريطانيا وخبير بإحدى المؤسسات بفرانكفورت الألمانية.

 وحضر الندوة جمهور من الطلبة والتلاميذ والأساتذة المهتمين واطر الحزب من اعضاء المجلس الوطني والشبيبة الاستقلالية ومنظماتها والمرأة الاستقلالية وكتاب فروع الحزب والروابط، منهم   الدكتور عبد الرحيم اشطيبة منسق رابطة أساتذة التعليم العالي .

في مستهل الندوة التي احتضنها فضاء مفتشية الحزب بفاس المدينة نوه مفتش الحزب بالمبادرة العلمية التي سهر على تنظيمها الأخ   سعيد صبور المنسق الجهوي للشبيبة المدرسية بجهة فاس مكناس، مقدما عرضا افتتاحيا للندوة، استعرض فيه القيم والمبادئ التي تؤطر نضال الحزب، وخاصة فيما يتعلق بالهوية اللغوية مذكرا بأهم المحطات النضالية التي خاضها الحزب لإقرار اللغة العربية لغة للتعليم والادارة والحياة الاجتماعية، على اعتبار ان اللغة رهي عنوان الوجود.
وأشار الأخ المفتش، في مداخلته، إلى أهمية الوسائط الاجتماعية وحتمية التعامل معها وبها، مؤكد على ضرورة احترام الهوية الوطنية في استعمالاتها .

بعد ذلك تناول الكلمة الاخ سعيد صبور مرحبا فيها بالحضور ومقدما فلسفة المكتب الوطني للشبيبة المدرسية من اقامة جامعة التكوين والتأطير وسهر فرع فاس لتحقيق اهدافها من خلال الجلسات التكوينة والندوات الفكرية التي تنظم بمختلف فضاءات الحزب بفاس وبمشاركة جمعيات من المجتمع المدني بعد ذلك تناول السادة الاساتذة موضوع الندوة بالتحليل والتأطير كل من زاوية اختصاصه وهذا استعرض الدكتور م احمد العلوي المحطات النضالية التي خاضها رجالات الحركة الوطنية مناجل الحفاظ على الهوية اللغوية للمغرب مستشهدا على ذلك من خلال خطب المغفور لهما الملكين المرحومين محمد الخامس والحسن الثاني كذا جلالة الملك محمد السادس  كما استحضر مواقف نضالية لعدد من العلماء وفي طليعتهم الزعيم علال الفاسي..

وتناول الكلمة الدكتور بنلحسن مركزا على تعامل الشباب بالوسائط الاجتماعية التي اصبحت ضمن المعيش اليومي لهم مستنكرا اللغة المستعملة في التواصل عبر المنصات الاجتماعية المختلفة والتي تسيئالى اللغة العربية، ودعا في مداخلته مؤسسات التنشئة الاجتماعي وخاصة الاسرة والمؤسسات التعليمية الى مصاحبة الابناء والمتعلمين في حوارات هذه المنصات وحملهم على التعامل باللغة العربية ..

اما الاستاذ محمد علي العلوي فقد جعل للغة مجموعة من المراقي وجعل اعلاها تعامل ابناء العربية مع القرآن الكريم ثم الأحاديث النبوية فالتراث الشعري بمختلف فنونه والوانه ثم النثر الفني فاللغة المتداولة من عامية وغيرها الى لغة الدردشة عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد ذلك قدم قصيدة شعرية حول اللغة العربية مهداة لروح الزعيم علال الفاسي والشاعر حافظ ابراهيم
وقد تميزت المناقشة بالمساهمات الفكرية التي عبر فيها المتدخلون عن وعي بأهمية اللغة العربية وضرورة حمايتها من كل تهميش واستيلاب ...


              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب