Menu

المؤتمر المحلي للشبيبة الاستقلالية بإنزكان ينتخب بالإجماع الاخ أيوب رقيب كاتبًا محليا




انعقد نهاية الأسبوع المنصرم المؤتمر المحلي للشبيبة الاستقلالية بمدينة انزكان برئاسة الاخ حسام الكوينة عضو المكتب التنفيذي للمنظمة وحضور مفتش الحزب بانزكان والكاتب الاقليمي للحزب وعضو اللجنة المركزية للشبيبة الاخ هشام باصور وكتاب وأطر وأعضاء المنظمات والهيآت الموازية للحزب .
 
في البداية افتتح اللقاء بكلمة الاخ محمد الوراث رئيس اللجنة التحضيرية الذي حيا الحضور وذكر بملخص عن مضمون الاجتماعات التي عقدت من اجل الإعداد للمؤتمر والمراحل التي قطعتها اللجنة لبلوغ هذا اليوم شاكرًا كل من ساعد وساهم في إنجاح المؤتمر وخص بالذكر كافة اطر الحزب وأعضاء اللجنة متمنيا التوفيق للمكتب الذي سينتخب .
 
كما حيا مفتش الحزب الاخ ميلود باصور بدوره الحضور وأعضاء اللجنة على متابرتهم والمجهودات التي قاموا بها من أجل إنجاح المؤتمر والتعبئة التي اعتمدوا عليها لبلوغ الهدف وقد ذكر بالدور الهام للشبيبة داخل الحزب باعتبارها رافد أساسي لتقوية الحزب وإعداد اطر المستقبل كما التمس من الشباب الحاضر ضرورة النهوض بالمسؤولية الملقاة عليهم لتبني سياسة القرب والاهتمام اكثر بالشؤون الشبابية على المستوى المحلي والترافع عليها من أجل الاستعداد للمراحل المقبلة بعزيمة ومعنوية كبيرة كما أشار الى المشاكل التي تعيشها المنطقة اقتصاديا واجتماعياً في ظل الحكومة الحالية وما خلفته سياستها من اكراهات سلبية على الموطنين بصفة عامة.
 
أما الاخ العربي كانسي الكاتب الاقليمي للحزب فقد اعتبر اللقاء فرصة للتواصل ما بين اطر الحزب وشبيبته محليًا وذلك للنقاش وتبادل المفاهيم والأفكار ورص الصف والتقارب اكثر من أجل توحيد الرؤيا  استراتيجيًا وعمليًا .
في حين ركز الاخ هشام باصور عضو اللجنة المركزية للشبيبة الاستقلالية على الجانب التنظيمي الأساسي للمنظمة محليًا وجهويا انطلاقا من التوصيات العامة للمؤتمر، كما حث المؤتمرين على ضرورة التواصل ونهج سياسة القرب والتكوين المستمر لأطر المنظمة لانهم عماد المستقبل والتمس كذلك من قيادة الشبيبة بفتح حوار تواصلي مباشر مع القواعد حتى تكون ملمةً بكل المستجدات اقتصاديا وسياسيا واجتماعياً وكل ما يخص الشباب.
 
وقد ركز رئيس المؤتمر في كلمته التوجيهية عن الأهمية التي يكتسيها هذا الإطار الشبابي بمدينة انزكان في إطار الدينامية والحركية التي تشهدها المنظمة منذ انتخاب قيادة جديدة على رأسها الاخ عثمان الطرمونية من خلال المؤتمر 13 للمنظمة الذي نظم اكتوبر من السنة الماضية.
 
وحسب حسام فإن هذه الحركية كانت نتيجة للرؤية الاستراتيجية التي سطرها المكتب التنفيذي للمنظمة منذ أول اجتماع له، والتي كان أساسها تجديد وتأسيس هياكل الشبيبة وفروعها بكل الأقاليم والجهات . كما نوه كذلك بالتفاعل الإيجابي لمسؤولي الحزب على مستوى انزكان بعد الانخراط في تجديد عدد من فروع المنظمة كفرع الدشيرة والطريق لفروع أخرى .
 
وفي الختام شدد في مداخلته على أهمية التأطير والتكوين بتنسيق مع الفاعلين الاستقلاليين بالإقليم ، مذكرا بالجامعة التكوينية التي أنشأها المكتب التنفيذي للمنظمة والتي ستحط الرحال بمدينة اكادير أواخر مارس الجاري.
وقد تخللت فقرات اللقاء لقطات فنية تم تكريم من خلالها عدد من الشخصيات والرموز الاستقلالية محليًا لقيت صدى طيبًا في الأوساط الحاضرة
واختتم المؤتمر بانتخاب الاخ أيوب رقيب كاتبًا محليًا لفرع المنظمة بمدينة انزكان.
الحبيب اغريس
 



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب