Menu

انتخاب الأخ جواد السويبة كاتبا جديدا لفرع حزب الاستقلال بجماعة أولاد خلوف




في إطار تنزيل التوجهات الجديدة لقيادةحزب الاستقلال التي جعلت من 2018 سنة التنظيم، تراس الأخ مولاي الطاهر بلفاسي مفتش حزب الاستقلال بقلعة السراغنة، الجمع العام لتجديد فرع حزب الاستقلال بجماعة أولاد خلوف، وكان الأخ المفتش مرفوقا بالإخوة يوسف أخديد نائب مفتش الحزب وعضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال، والأخ رشيد افس عضو المجلس الوطني للحزب والأخ عبد الرحيم عياد عضو الفريق الاستقلالي للمستشارين الجماعيين بالجماعة الترابية لقلعة السراغنة، وحضور  مناضلي الحزب من مختلف مقاطعات الجماعة.

واستهلت أشغال الجمع العام بكلمتين تأطيريتين ألقاهما الأخوان بلفاسي و أخديد، تطرقا فيهما للدينامية الجديدة التي يشهدها حزب الاستقلال وطنيا بقيادة الأخ الأمين العام للحزب نزار بركة، ووقف عند المشاكل التي تشغل بال ساكنة الجماعة، على اختلاف اهتماماهم وشرائحهم العمرية، وعلى رأسها مشكل الماء الصالح للشرب وانقطاعاته المتكررة، ومشكل مياه السقي وتوزيعها والبنية التحتية بتراب الجماعة والشبكة الطرقية والقطاعات الاجتماعية والخدماتية. 
 
وذكر مفتش الحزب في معرض كلمته بالتجربة الغنية لأول برلماني لحزب الاستقلال بدائرة العطاوية خلال الفترتين 1963 و1977 المرحوم الحاج محمد بلميلودي حيدة، الذي عرف رحمه الله بنضالات المستميتة ومواقفه الحاسمة ودفاعه القوي عن قضايا ساكنة الإقليم عموما والمنطقة على وجه التحديد.

 وانتقل الجمع العام إلى الجانب التنظيمي من أجل انتخاب مكتب جديد لفرع الحزب، وبعد فتح باب الترشيحات، انتخب الأخ جواد السويبة كاتبا للفرع، وهو ابن المرحوم محمد السويبة من قدماء مناضلي الحزب بجماعة اولاد خلوف وكاتب الفرع السابق، كما تم انتخاب سفيان لمسلك نائبا له ورشيد الشويدي امينا للمال وسعيد التوزاني نائبا له، فيما انتخب عصام لمسلك مقررا ومصطفى تلضبيبي نائبا له، وانتخب كل من محمد لوريكي عبد الصادق لحلو وحسن البوستاني وعبد الرحيم حيدة ورشيد المرسلي ومحمد بشار ويوسف بن الطالب وعبد الإله الخشاني وعبد الفتاح العگادي كمستشارين.


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب