Menu

انعقاد المؤتمر الجهوي التأسيسي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة الشرق



انتخاب الأخ رشيد برقشي كاتبا جهويا إلى جانب أعضاء المكتب الجهوي للجامعة الوطنية



انعقد بمقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بوجدة يوم السبت 12 يناير 2019 المؤتمر الجهوي التأسيسي  للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة الشرق، تحت رئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة، إلى جانب الأخ عمر بودالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشالين بالمغرب، والكاتب الجهوي للمركزية النقابية بجهة الشرق.

في بالبداية تناول الكلمة الأخ رشيد برقشي عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر مرحبا بالأخ عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وبالأخ الكاتب الوطني للجامعة بقطاع الشبيبة والرياضة، و بالإخوة أعضاء المكتب التنفيذي، موجها الشكر لجميع الإخوة أعضاء اللجنة التحضيرية على المجهودات التي بذلوها بها للمساهمة في إنجاح هاته المحطة الهامة من عمر الجامعة بجهة الشرق، كما شكر أعضاء المكاتب الإقليمية بالجهة على حضورهم وتواجدهم النضالي في جميع المحطات التي تدعوا لها النقابة.

وتدخل الأخ عمر بودالي الكاتب الجهوي للاتحاد  بجهة الشرق مرحبا من جهته  بجميع أطر وزارة الشباب والرياضة، منوها بالدور الذي تقوم به   شغيلة القطاع في إطار الاتحاد العام للشغالين وطنيا وجهويا، مشيرا إلى إن قطاع الشباب والرياضة يمثل أحد القطاعات المهمة ضمن هياكل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بجهة الشرق، كما عبر عن دعمه اللامشروط لنضالات شغيلة القطاع في دفاعه عن  جميع القضايا العادلة للموظفين، وضد جميع أشكال  التهديد والاستبداد والشطط في استعمال السلطة.

وبعد ذلك تدخل الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة، حيث أشاد في كلمته التوجيهية بمجهودات أعضاء المكاتب الإقليمية بجهة الشرق.
وأبرز الأخ بلفاطمي أن موظفي القطاع بجهة الشرق كانوا حاضرين في جميع المحطات النضالية دفاعا عن كرامة العاملين بهذا القطاع الحيوي، وقال  يجب علينا أن نهنئ أنفسنا جميعا على الطريقة التي نشتغل بها داخل النقابة لا على مستوى المكتب التنفيذي ولا على مستوى جميع المكاتب الإقليمية التي نستمد منها قوتنا.

وأضاف الأخ الكاتب الوطني أنه تم تأسيس 57 فرعا موزعة على جميع جهات المغرب، وهي الفروع التي ساهمت بشكل كبير في تقريب مشاكل موظفي القطاع بمراكز القرار، وساهمت بشكل كبير في التدخل  في الوقت لمعالجة العديد من المشاكل التي كانت تثقل كاهل الموظفين نفسيا وماديا، كما حث الأخ الكاتب الوطني للجامعة جميع الكتاب الإقليميين للنقابة بالدفاع وقضاء أغراض الموظفين والبحث في أحوالهم الاجتماعية.

وأوضح  الأخ بلفاطمي أن وزير الشبيبة والرياضة عبر عن التزامه بتحسين أوضاع موظفي القطاع ماديا ومعنويا، وعن تفهمه لجميع المشاكل والقضايا التي تشغل بال المناضلين التي تم وضعها أمامه إما بشكل مباشر من خلال اللقاءات به أو عبر التراسل الإداري، مؤكدا أن الجامعة الوطنية بدورها تعبر عن ارتياحها للمواقف التي عبر عنه السيد الوزير، وشدد على ضرورة الوفاء بهذه الالتزامات .
بعد ذلك تم انتخاب أعضاء المكتب الجهوي للجامعة بجهة الشرق التي جاءت على الشكل التالي:

الكاتب الجهوي: رشيد برقشي. النائب الأول: عبد الله برعيش. النائب الثاني: عمرو حطيطي. النائب الثالث: ابو حفص احمد. النائب الرابع: امبارك دردور. النائب الخامس: سعاد الاسماعيلي. أمين المال: عبد الغني البغدادي. نائبه : محمد بوبكري. المقررة : نجاة بوحمامة. نائبتها: خديجة برحيل.
المستشارون:  عبد البر الشارفي  - سفيان عزيزي -  خنيني عبد الرحمان -   خديجة الشتوكي - مراد كلاع.

بعد ذلك أعطيت الكلمة لجميع المؤتمرين الذين اعتبروا  عملية  تأسيس المكتب الجهوي لجهة الشرق خطوة متقدمة في اطار نضال الشغيلة بالجهة، ولو ان النضال بالجهة الشرقية تاريخيا وواقعيا له طابع خاص، وفي مداخلة لأحد مناضلي القطاع بالجهة الشرقية قال النضال بالجهة الشرقية هو نضال ثلاثي الأبعاد : نضال ضد الطبيعة او ما يسمى بسوء الحظ الجغرافي، نضال ضد السياسات الرعناء للسياسات المتعاقبة على التدبير السياسي بالمغرب، واخيرا نضال ضد عقلية المسؤولين بالمديريات الإقليمية  منهم من لازال يرى  العمل النقابي عدوا لهم وخصما لوجودهم..

كما تطرق العديد من الموظفين الذين تم إقصاؤهم مؤخرا من التعويضات الجزافية التي شملت جميع الموظفين، في هذا الجانب طلب الأخ ياسين اليوسفي من جميع الموظفين بربط الاتصال به لمعالجة أي قضية من القضايا التي تهم جانب الموارد البشرية وذلك للتدخل في الوقت المناسب وفي حدود الجوانب القانونية أو الجوانب التي تؤطرها معايير مع الوزارة.  




              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب