Menu

بتكلیف من الأخ مولاي حمدي ولد الرشید مفتش حزب الاستقلال أحمد الحكوني یترأس أشغال اللقاء التحضیري للیوم الدراسي المتعلق بالمبادرة الملكیة لدعم مقاولات الشباب




العيون عبدالله جداد
 بتكلیف من عضو اللجنة التنفیذیة لحزب الاستقلال، منسق الجھات الجنوبیة الثلاث مولاي حمدي ولد الرشید، ترأس مفتش الحزب أحمد الحكوني اجتماعا مع أعضاء مكاتب الفروع وأعضاء المجلس الوطني للشبیبة الإستقلالیة، وذلك من أجل التحضیر للیوم الدراسي المزمع عقده مع مدراء الأبناء حول البرنامج المندمج لدعم وتمویل المقاولات بالمغرب، الذي أطلقه الملك محمد السادس.

المفتش الجھوي للحزب الأخ احمد الحكوني وبعد كلمته الترحیبیة، أكد تثمین حزب الاستقلال القيادة الجهوية والوطنية للمبادرة الملكیة السامیة، التي تُّشكل قطیعة مع الماضي والموجھة لدعم الشباب والمقاولات الصغرى، مشیرا إلى الجھود التي بذلھا الحزب لدعم الحرفیّین والمھنیّین الصغار، والدفاع والترافع عن القضایا والإشكالات التي یواجههاُ  التجار الصغار.، كما أشار الحكوني إلى أن ھذا البرنامج، یشكل فرصة من شأنھا المساھمة في خلق تحول في الاقتصاد الوطني نحو نموذج أكثر إدماجا، وذلك بالتزامن مع تنزیل النموذج التنموي الجدید، مبرزا ان هذا البرنامج یخلق شروطا جدیدة من أجل إدماج سوسیو مھني أكبر للشباب، وفقا للإرادة الملكیة السامية.

كما صبت جل المداخلات في التأكید على ضرورة انجاح ھذا البرنامج من خلال تعبئة وتضافر جهود كل المتدخلین، والتأكید على استعداد كافة مناضلي وأطر فروع الحزب بالجھة لتنظیم سلسلة من اللقاءات التكوینیة حول ھذا البرنامج المندمج لدعم وتمویل المقاولات الذي جاء تنفیذا للتوجیھات الملكیة السامية الواردة بمناسبة افتتاح الجلسة الأولى للسنة التشریعیة الرابعة للمجلس التشریعي العاشر، حیث تمت بلورة هذا البرنامج بشكل مشترك من قبل وزارة الاقتصاد والمالیة وإصلاح الإدارة وبنك المغرب و المجموعة المهنية للبنوك، والتي تھدف إلى إطلاق دینامیة جدیدة تدعم المبادرة المقاولاتیة، وذلك لتعزيز الادماج السوسیو-اقتصادي للشباب خاصة في المجال القروي.
 

              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية