Menu

برلمانيون مغاربة يشاركون رسميا في أشغال اجتماع المجموعة الجهوية لشمال إفريقيا ببرلمان عموم إفريقيا




شارك البرلمانيون المغاربة بعد تعيينهم رسميا أعضاء ببرلمان عموم إفريقيا في الاجتماع التنسيقي للمجموعة الجهوية لشمال إفريقيا عشية هذا اليوم 07 ماي 2018 وذلك قصد التداول في شأن النقط الواردة في جدول أعمال الدورة العادية السادسة من الانعقاد التشريعي الرابع لبرلمان عموم إفريقيا التي تنعقد بميدراند بجمهورية جنوب إفريقيا ما بين 07 و18 ماي الجاري. 

وقد حضر في هذا الاجتماع  إلى جانب البرلمانيين المغاربة أعضاء المجموعة من كل من تونس ومصر وموريتانيا والجزائر وجمهورية الوهم،  فيما غاب عن اللقاء البرلمانيون عن الجمهورية الليبية، واستعرض برلمانيو جهة شمال إفريقيا المهام المنتظرة وآفاق التنسيق لاسيما في ما يتعلق بترشيحات المجموعة لمختلف أجهزة البرلمان الإفريقي ولجانه الدائمة واجتماعاته الموازية.
 وقد عرفت المناقشة تجاذبات قوية خاصة حول اعتماد محضر اجتماع المجموعة الذي سبق وتم عقده بميدراند بتاريخ 07 مارس الماضي، وعبرت وفود كل من تونس والمغرب عن تحفظاتها بشأن مضامين هذا المحضر، وكذا الطريقة غير الديمقراطية التي انعقد بموجبها هذا الاجتماع والذي اتخذت خلاله قرارات لم تراع حقوق باقي الأطراف والتي تعرضت للإقصاء.

وبعد مناقشة مستفيضة، وبطلب من الوفد البرلماني المغربي، تقرر إرجاء اعتماد باقي القرارات الصادرة عن اجتماع 07 مارس إلى ما بعد انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي مع مراعاة التداول والمساواة، وتكافؤ الفرص بالنسبة الأعضاء، وحقهم في تحمل المسؤولية في باقي أجهزة البرلمان الإفريقي ولجانه الدائمة ومؤسساته الموازية.
 
  وقد اختتمت أشغال هذا الاجتماع بالاتفاق على تدعيم ترشيح النائب مصطفى الجندي،  عضو مجلس النواب المصري، كمرشح لمجموعة شمال إفريقيا لرئاسة البرلمان الإفريقي التي ستجرى يوم الخميس  10 ماي الجاري،  فيما تقرر إرجاء الحسم في باقي الترشيحات لغاية عقد اجتماع ثان يحضره سائر أعضاء المجموعة. كما تقرر تعيين النائب حاتم بشيت من مجلس النواب المصري ممثلا للمجموعة في لجنة مراقبة انتخاب الرئيس.
 
 
 
 


              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية










نشر هذا الموقع