Menu








بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال حول تطورات قضية الوحدة الترابية



تحركات البوليساريو عمل معادي لبلادنا وتهديد حقيقي لوحدتنا الترابية وللسلم والأمن في المنطقة
على الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن تحمل كامل مسؤولياتهما وإجبار البوليساريو على الانسحاب الفوري
التأكيد على التعبئة الشاملة لحزب الاستقلال وراء جلالة الملك من أجل التعاطي الحازم مع هذه الأزمة



عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال صباح يوم الإثنين 02 أبريل 2018 اجتماعا عاجلا بالمركز العام للحزب برئاسة الأخ الأمين العام نزار بركة لدراسة التطورات الأخيرة المرتبطة بقضية وحدتنا الترابية. 

واستعرضت التحركات الخطيرة التي يقوم بها البوليساريو في المنطقة، وذلك بالعمل على نقل المراكز العسكرية والبنيات الإدارية والمدنية من مخيمات تندوف إلى الاستقرار شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية وخصوصا في تفاريتي وبئر لحلو والمحبس والكركرات، ومحاولة فرض واقع جديد على بلادنا. 
 ويعتبر حزب الاستقلال أن هذه التحركات  تعد عملا معاديا لبلادنا وتهديدا حقيقيا لوحدتنا الترابية وللسلم والأمن في المنطقة، وانتهاكا صارخا للاتفاقيات العسكرية ولوقف إطلاق النار، وتحدّيا للمنتظم الدولي الراعي لهذه الاتفاقيات. 
 

وتعبر اللجنة التنفيذية عن التعبئة الشاملة لحزب الاستقلال وراء جلالة الملك من أجل التعاطي الحازم مع هذه الأزمة واتخاذ كافة الخطوات والإجراءات الكفيلة بضمان سيادة بلادنا على كافة هذه الأراضي، كما تدعو إلى التعبئة الشاملة للشعب المغربي للدفاع عن وحدة أراضينا. 

وتدعو اللجنة التنفيذية بالمناسبة إلى إعطاء الصدارة للأقاليم الجنوبية في تنزيل الجهوية المتقدمة والتسريع بذلك، في أفق منح الحكم الذاتي لهذه الأقاليم.


Lu 22 fois