Menu








بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال



دعوة الحكومة إلى التسريع في معالجة ظاهرة الهجرة بإطلاق أوراش تنموية كفيلة ببعث الأمل والثقة لدى الشباب.

الإدانة والرفض المطلق للأعمال الحاطة بالثوابت الوطنية ولبعض الشعارات الماسة بالشعور الوطني.

مطالبة الحكومة بالتحلي بالجرأة والشجاعة السياسية من أجل تحقيق الإصلاحات الهيكلية الضرورية.

تقديم مرشح الحزب لرئاسة مجلس المستشارين بالإجماع.

انعقاد دورة المجلس الوطني للحزب يوم 27 أكتوبر الجاري.



عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها الأسبوعي العادي يوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 بالمركز العام تحت رئاسة الأخ الأمين العام الأستاذ نزار بركة، وذلك لمناقشة تطورات الوضع السياسي العام ببلادنا، والعمل التنظيمي للحزب.
واستعرضت اللجنة التنفيذية في بداية أشغالها الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، حيث وقفت على حالة الاحتقان الاجتماعي  التي تعرفها بلادنا جراء بطئ الحكومة في تنفيذ الإصلاحات وضعف وتيرة إطلاق البرامج التنموية القادرة على توفير الشغل والكرامة للمواطنين، مما أعاد إنتاج ، مع كامل الأسف،  شبح ظاهرة الهجرة من جديد، حيث لم تقتصر فقط على الشباب العاطل الذي أصبح يعيش حالة من اليأس والإحباط، ويغامر بحياته في البحر ،حيث تتولى أيادي بارونات المخدرات مهام تنقيلهم وتوفير الغطاء لأنشطتهم غير الشرعية، بل امتدت لتشمل هجرة الأدمغة المغربية إلى الخارج حيث تخسر بلادنا موارد ومقدرات بشرية هائلة ما أحوج الوطن إليها .
وتدعو اللجنة التنفيذية الحكومة إلى التسريع في معالجة الاختلالات الاجتماعية بما فيها التصدي لظاهرة الهجرة، وإطلاق استراتيجية مندمجة للنهوض بالشباب التي كان جلالة الملك قد دعا  إليها قبل سنة، وبعث إشارات قوية لتوفير مناخ الثقة وزرع الأمل ببلادنا سواء على المستوى الاجتماعي أوالاقتصادي.
واللجنة التنفيذية، وهي تستحضر التضحيات الجسام التي قدمها نساء ورجالات الحركة الوطنية وكذا كفاح الشعب المغربي من أجل الانعتاق والحرية وبناء المغرب المستقل، تعتبر أن التظاهر السلمي حق مشروع للتعبير عن مطالب اجتماعية واقتصادية ولكنها تدين وترفض رفضا مطلقا القيام بأعمال حاطة بالثوابت الوطنية أو ترديد بعض الشعارات الماسة بالشعور الوطني وبالمؤسسات حيث تعتبرها عملا مرفوضا أخلاقيا وسياسيا.
وفي هذا السياق تطالب الحكومة بالانكباب الجدي والمسؤول على  معالجة المشاكل الاجتماعية  والتحديات الاقتصادية ، والتحلي بالجرأة والشجاعة السياسية من أجل تحقيق الإصلاحات الهيكلية الضرورية.
 

وعلى صعيد آخر تداولت اللجنة التنفيذية  في انتخابات رئاسة مجلس المستشارين حيث قررت بالإجماع  تقديم مرشح الحزب لرئاسة المجلس.
وعلى المستوى التنظيمي استعرضت اللجنة التنفيذية التحضيرات الجارية لعقد الدورة العادية الثانية للمجلس الوطني للحزب الذي سيعقد يوم 27 أكتوبر الجاري للتداول ومناقشة  العرض السياسي الذي سيقدمه الاخ الأمين العام للحزب الاستاذ نزار بركة، كما سيتم تقديم ومناقشة مشروع النموذج التنموي الذي اعده الحزب ، بالإضافة إلى انتخاب اللجنة المركزية للحزب وفق ما تنص على ذلك قوانين الحزب.
وفي اطار أجرأة استراتيجية الحزب 2017- 2021  و تفعيلا للمهام الموكولة الى اعضاء اللجنة التنفيذية تم استعراض التحضيرات الجارية لعقد المنتدى الوطني الأول لرؤساء الجماعات المحلية الذي سينعقد تحت شعار: الجماعات المحلية والنموذج التنموي الجديد  ، وذلك يوم 13اكتوبر الجاري بمدينة سلا.
و على مستوى التكوين والتأطير صادقت اللجنة التنفيذية على مشروع إنشاء أكاديمية حزب الاستقلال والدراسات والأبحاث وعلى هياكلها والمهام والوظائف المنوطة بها.


Lu 901 fois