Menu

بولونيا.. الأخ عزيز هيلالي يترأس جمعا عاما لرابطة المهندسين الاستقلاليين لتنسيقيات حزب الاستقلال بإيطاليا، هولندا، فرنسا وليكسمبورغ


-انتخاب لجنة تحضيرية لتنسيقية رابطة المهندسين الاستقلاليين للجهة 13 لمغاربة العالم

- الإهتمام بقضايا تطوير التكوين الهندسي بالمغرب وتحسين ظروف مزاولة المهنة الهندسية وخاصة بالقطاع الخاص هو الكفيل بمواجهة ظاهرة هجرة المهندسين إلى الخارج



ترأس الأخ عزيز هيلالي عضو اللجنة التنفيذية للحزب ورئيس رابطة المهندسين الاستقلاليين، يوم السبت 5 يناير 2019 بمدينة بولونيا الإيطالية، جمعا عاما لرابطة المهندسين الاستقلاليين لتنسيقيات حزب الاستقلال بإيطاليا، هولندا، فرنسا وليكسمبورغ، وذلك بحضور هام للأخ محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية للحزب و منسق الجالية المغربية بالمهجر، وحضور وازن لزمرة من المهندسين المنتمين للجالية المغربية بالدول السالفة الذكر.

وانطلقت أشغال هذه المحطة التنظيمية الهامة، التي تأتي بمبادرة من منسقية الحزب بإيطاليا، بعد الكلمة الترحيبية للأخ مصطفى طالبو منسق الحزب بإيطاليا لمختلف المهندسين الحاضرين، وتقديم جدول أعمال الجمع العام.

وتناول الأخ عزيز هيلالي الكلمة، مقدما عرضا شاملا للتعريف برابطة المهندسين الاستقلاليين عبر بسط أهم محاور قانونها الداخلي انطلاقا من أهدافها المتجلية في القيام بالأبحاث والدراسات لفائدة مؤسسات الحزب الجهوية والوطنية لما من شأنه تطوير وتحديث برامج الحزب وإغناء مقترحاته وبدائله، إلى جانب تعزيز التعاون والتبادل العلمي والثقافي بين مكونات الجسم الهندسي الوطني والترافع من أجل قضايا وانشغالات المهندسات والمهندسين من أجل تطوير الهندسة الوطنية وإحداث هيئة للمهندسين المغاربة ووصولا إلى المساهمة المباشرة لأعضائها في مؤسسات الحزب بمختلف مستوياتها.

وسجل الأخ هيلالي أن هذه المبادرة الغير مسبوقة في تاريخ الرابطة تأتي من أجل تأسيس نواة تنظيمية للمهندسين المغاربة بدول المهجر، وذلك تجسيدا للإرادة السياسية لقيادة الحزب من أجل تعزيز قنوات الاتصال بمغاربة العالم والمساهمة في الاقتراب أكثر من انشغالاتهم واهتماماتهم وتوسيع رقعة التفاعل وتبادل التجارب وإغناء الرصيد المعرفي لمختلف أعضاء الرابطة.

وأضاف الأخ عزيز هيلالي أنه بين أهداف هذا اللقاء هو البحث سويا في الظاهرة الجديدة للهجرة الجماعية للمهندسين المغاربة إلى الخارج بعد التخرج من المدارس الوطنية للهندسة لينضاف إلى الجيل الأول للمهندسين الذي تابع دراسته الهندسية بالخارج بعد أن سدت الأبواب أمامه بالمغرب لمحدودية المقاعد المخصصة لتكوين المهندسين وقلة الإمكانيات المادية والتأطيرية ومسالك البحث العلمي.

وشكلت المناقشة العامة للمهندسين الحاضرين فرصة للتعبير عن السعادة البالغة عن هذه المبادرة المتميزة وكذلك عن الاستعداد الكامل للانخراط بكل فعالية في دعم الرابطة، أما فيما يخص الجانب المهني فأظهرت مداخلات المهندسين عن غنى تجاربهم باختلاف دول الاستضافة وكذلك التخصصات.

وأسفر الجمع العام عن انتخاب لجنة تحضيرية لرابطة المهندسين الاستقلاليين للجهة 13 الخاصة بمغاربة العالم، حيث أسندت مهمة التنسيق داخلها للأخ المهندس مصطفى طالبو عن إيطاليا وعضوية المهندسات والمهندسين ياسين جولان ولبنى إتسماعي وسفيان رفيق وأنس اليخياوي عن فرنسا، وعبد الرحمان بولغمان وفؤاد أمزيان عن إيطاليا، وجواد سهيل عن هولندا، وجهاد المصباحي عن بريطانيا.

وستتولى اللجنة التحضيرية من خلال الثلاث أشهر المقبلة توسيع قاعدة التواصل مع المهندسين وعقد لقاءات تعبوية على مستوى كل دولة بغاية التحضير لعقد جمع عام تأسيسي للرابطة يضم مختلف دول المهجر.

              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب