Menu









تنظيمات حزب الاستقلال بالجهة الشرقية الحدودية تثمن خطاب صاحب الجلالة وتدعوالجيران إلى التفاعل الإيجابي مع المبادرة الملكية السامية





شكلت دلالات الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى ال43 للمسيرة الخضراء و مبادرة التقارب و الحوار الملكية تجاه الجارة الجزائر محور لقاء عقدته تنظيمات الحزب وهيئاته بجهة الشرق اول امس الاحد بوجدة ، تحت رئاسة الأخ عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسقه بالجهة الشرقية. 

وأكد القيادي الاستقلالي بهذه المناسبة  أن حزب الاستقلال يولي اهتماما بالغا للمبادرة الملكية السامية من منطلق مرجعيته التاريخية في مقدمة المرافعين  عن حتمية الوحدة المغاربية .

وسجل المنسق الجهوي للحزب أن المناضلين الاستقلاليين باقاليم الجهة الحدودية التقطوا بابتهاج و اعتزاز إشارات الخطوة الملكية و مجندين لترجمتها في خطوات نضالية كفيلة بخدمة المشروع المغاربي وفق الرؤية الملكية بتفان و مسؤولية.

وقد أجمعت تدخلات، ممثلي مفتشيات الحزب بعمالات الجهة، على تثمين روح و جوهر الخطاب الملكي و الاشادة بسياسة اليد الممدودة التي ما فتئت المملكة تنهجها تجاه الجارة الشرقية .

وتوج اللقاء الجهوي بإصدار بيان بالمناسبة جاء فيه :

 

ان أعضاء تنظيمات حزب للاستقلال  بجهة الشرق و مسؤولي الحزب الاقليميين و منتخبيه المجتمعين بوجدة يوم الاحد 11نونبر 2018 برئاسة عضو اللجنة التنفيذية ومنسق الحزب المكلف بالجهة الاخ عمر حجيرة و بعد استحضارهم لمعاني وأفكار الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة ووقوفهم على أبعاد مبادرة جلالة الملك الأخوية تجاه الشقيقة  و خطوة المصالحة السامية من أجل طي صفحة الماضي و نبذ الخلافات الثنائية و التوجه إلى المستقبل بعقلية البناء والتنمية والوحدة .
 

يسجلون ما يلي :
 

1 ـ يعبرون عن امتنانهم  وإشادتهم   بمبادرات اليد المفتوحة التي ما فتىء جلالة الملك يتبناها في تعامله مع ملف الجوار مع الشقيقة الجزائر من منطلق الزخم التاريخي لعلاقات البلدين الجارين وفي إطار حرص جلالته على التعبير عن طموحات وامال الشعبين الجارين الشقيقين اللذين تربطهما وشأئج الرحم والتاريخ والمصير المشترك. 
 

2 ـ يسجلون باعتزاز تزامن مبادرة الحوار و المصالحة الملكية و تماهيها مع روح و جوهر الذكرى ال60 لمؤتمر طنجة  التاريخي ثمرة قناعات الأحزاب الوطنية بالفضاء المغاربي الموحد بما يعكس بأمانة و نضج رغبة و تطلع الشعوب المغاربية إلى الوحدة و التحرر و التكامل.
 

3 ـ تناشد من موقعها النضالي كساكنة لجهة تقع على الشريط الحدودي حكومة ومسؤولي الجارة الجزائر إلى تغليب منطق الحكمة والأخوة وتذليل كل العقبات من أجل تسريع وتيرة تلاقح وتلاقي الشعبين الجارين، صونا لحق التاريخ والأرحام وتفعيلا لمسيرة البناء المغاربي ..

4 ـ  نعلن عن انخراط مناضلات ومناضلي الحزب بجهة الشرق في الرؤية المغاربية البناء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وتجندهم لترجمتها وتعضيدها في ممارساتهم النضالية اليومية ..



Lu 159 fois