Menu

حديث اليوم : عبدالله البقالي




حديث اليوم : عبدالله البقالي

نرفع القبعة عاليا للجهاز الطبي بجميع تلاوينه و بجميع تشكيلاته ، و نخص بالذكر الأطباء و الممرضين و المختصين في التخدير و
الإنعاش و التقنيين و غيرهم ، و جميع العاملين في القطاع الطبي من إداريين و أعوان ، و ما سواهم من الذين يقدمون تضحيات
جسيمة في هذه الظروف الدقيقة و العصيبة .

نعلم أن كثيرا منهم لم يلتق بأبنائه و لا بأفراد أسرهم و عائلاتهم الذين ينتظرون لقاءهم و أياديهم على قلوبهم خوفا على سلامتهم ،و نعلم أيضا أن كثيرا منهم لا يغمض لهم جفن منذ أن تسرب هذا الوباء إلينا . و نعلم أنهم تركوا حياتهم الخاصة وراء ظهرانيهم و تفرغوا بالكامل لحمايتنا من الخطر الذي يعيش في تفاصيل حياتنا .

إنهم الجنود الحقيقيون الذين يواجهون العدو في الخطوط الأمامية ، هم لا يختلفون عن الجندي الذي يرابط على الحدود في المناطق النائية لحماية التراب الوطني ، و لا يختلفون على رجال و نساء الأمن و السلطة و الدرك الملكي و الوقاية المدنية الذين يتصدون للوباء في تفاصيل حياتنا .

إنهم مصدر اعتزاز و افتخار لنا جميعا لأننا في هذه الظروف الحالكة أدركناأهميتهم في استمرار الحياة فوق هذه التربة الطيبة .
شكرا لأطباء القطاع الخاص و لأصحاب المصحات الخاصة الذين تفوقوا بامتيازات في هذا الامتحان العسير ،و شكرا لأطباء القطاع العام الذين تناسوا كل المعوقات و أرجأوا الحديث فيها إلى ما بعد نجاحنا إن شاء الله في هذه الحرب الضروس ، شكرا لكل ممرضة و ممرض ، و لكل تقني في مختلف التخصصات الطبية لأنهم آثروا المصلحة الوطنية قبل أي اعتبار آخر ،و يكفي أن نقدم في حقهم هذه الشهادة الموضوعية و نأمل منهم ألا يهتموا ببعض الانزلاقات التي تبخس العلم الجبار الذي يقومون به ، و نقول لهم لا تهتموا بما هو شاد ، أنتم تاج فوق رؤوسنا .

عبدالله البقالي

              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية