Menu

حزب الاستقلال المغربي يحل ضيفا على المؤتمر السنوي لحزب المحافظين البريطاني الحاكم




بعد استضافة حزب الاستقلال شهر مارس الماضي لوفد هام عن حزب المحافظين البريطاني الحاكم، يتقدمه السيدان سيمون بورنز وروبن كوين عن قسم العلاقات الخارجية، واستقبالهم من طرف الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، وهي الزيارة التي تدخل في إطار الرغبة في تقوية وتوطيد العلاقات بين الحزبين، بصفتهما عضوين بالاتحاد الديمقراطي الدولي، شارك الأخ رحال المكاوي عضو اللجنة التنفيذية للحزب والمسؤول عن العلاقات الخارجية في أشغال المؤتمر السنوي لحزب المحافظين البريطاني الحاكم، والذي انطلقت فعالياته يوم 3 أكتوبر 2018 بالعاصمة البريطانية لندن.

وتأتي زيارة الأخ رحال المكاوي لمؤتمر حزب المحافظين البريطاني الحاكم، في إطار الدبلوماسية الموازية التي يراهن حزب الاستقلال على تعزيزها من أجل الدفاع عن القضايا الكبرى للمملكة، وسعيه الحثيث نحو تقوية حضوره في المحافل الحزبية الدولية، كما شكلت زيارته فرصة للتباحث ولقاء العديد من الشخصيات السياسية والحكومية البريطانية من أجل تبادل وجهات النظر في عدد من القضايا الوطنية، الإقليمية والدولية.

وقدم الأخ رحال المكاوي شروحات حول تطور القضية الوطنية، ومقترح الحكم الذاتي المشهود له بالجدية والمصداقية، وتطور واقع التنمية في ظل انطلاق تفعيل النموذج التنموي الجديد على أرض الواقع من قبل جلالة الملك محمد السادس، كما تباحث الأخ رحال المكاوي مع قيادة حزب المحافظين البريطاني الحاكم حول سبل تعميق والرقي بالشراكة بين حزب الاستقلال المغربي وحزب المحافظين البريطاني.





الاشتراك بالرسالة الاخبارية