Menu

« حقوق الإنسان :المنجزات والتحديات » محمور ندوة عليمة للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بآكادير




نظمت الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان باكادير يوم الجمعة 9 نونبر 2018، ندوة علمية   في موضوع « حقوق الانسان المنجزات والتحديات « أطرها كل من الأساتذة : عبد الرزاق بوغنبور الرئيس المركزي للعصبة والسيد محمد الزهاري الأمين العام للتحالف الدولي للحقوق والحريات فرع المغرب والرئيس السابق للعصبة وعادل شيكليطو عضو المركزي والحسين الراجي رئيس نقابة المحامين بالمغرب وفِي تقديم له أشار الاستاذ الحسين مخلا عضو المكتب الاقليمي للعصبة بصفته مسيرا للندوة الى افتتاحها متمنيا النجاح والتوفيق في اشغالها وقامت الاخت هنية بنان بمهمة مقررة الندوة.
 

وفِي كلمة افتتاحية وترحيبية أشار الاستاذ نجيب البرجي الكاتب الاقليمي للعصبة الى أن هذا البرنامج يعتبر الاول في مهام مكتب العصبة بعد التأسيس وهو بمثابة تحسيس المواطنين بوجود هيئة مختصة في الدفاع عن قضايا حقوق الانسانواعتبر أن مواضيع الندوة هي مختارة في صميم أهداف العصبة وإنجازاتها.وبعد ذلك ألقى الاخ عادل تشيكيطو العرض الاول في موضوع قراءة في الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان.
 

وتناول الاخ بوغنبور في عرضه الثاني حول موضوع المطالب العالقة للحركة الحقوقية المغربيةوبعده القى الاخ محمد الزهاري عرضه في موضوع قراءة نقدية في الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان .

وألقى الاخ الحسين الراجي عرضه في موضوع العدالة المغربية والاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان.

وبعد إلقاء هذه العروض ، فتح باب النقاش حول الوضع الحقوقي بالمغرب، ساهم فيه  كل الاخوة المتدخلين من الحضور الكريم.
 

وعلى هامش هذه الندوة نظمت لفائدة منخرطي العصبة دورة تكوينية بنادي دار المحامي باكادير أُطرها الأخوين ذ بوغنبور وذ الزهاري ولقيت تجاوبا كبيرا واستحسانا من لدن الحاضرين .

وفِي أعقاب هذه الندوة تسلم المشاركون شواهد المشاركة بعد كلمة ختامية للأخ نجيب البرجي الكاتب الاقليمي للعصبة حيث شكر المساهمين في هذا البرنامج وقيادة العصبة مركزيا ونقيب هيئة المحامين بأكادير على مساعدته ودعمه للبرنامج.

الحبيب اغريس



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب