Menu

رئيسا مجلسي جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب يشاركان في اجتماع رؤساء جهات المملكة


استعراض مختلف التدابير لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19



الداخلة: عبدالله جداد  

استعرض الاخوان الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، وسيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، في اجتماع لرؤساء جهات المملكة عبر تقنية الفيديو، مختلف التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذها كل مجلس على حدا منذ إعلان الدولة حالة الطوارئ الصحية، وكذا المبادرات التي تبناها المجلسين لتخفيف العبء عن ساكنة أقاليم وجماعات الجهتين .

وعرف هذا الاجتماع، الذي نظمته جمعية جهات المغرب بداية الاسبوع الجاري، مشاركة رؤساء الجهات الاثني عشر للمملكة، وهم استعراض ومناقشة الوضعية الراهنة التي تعيشها البلاد، كما تم خلاله تبادل الآراء حول الإجراءات التي اتخذتها كل جهة على حدى، والإشكالات التي تعيق تنزيل مختلف التدابير المتخذة.

وعبر رئيسا الجهتين ولد الرشيد والخطاط، عن اعتزازهما بالحكامة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،والتي جنبت المغرب الكثير من المشاكل التي لولى الاجراءات الاحترازية والمبادرات الملكية لكان الوضع أسوأ من الآن لا قدر الله.

وسبق للمجلسين ان قررا تخصيص اعتمادات مالية هامة لمواجهة تداعيات ىكورونا المستجد سوا على مستوى دعم الاسر المعوزة والحالات الاجتماعية او تعزيز القدرات الصحية حتى تستجيب لحاجيات المواطنين وكذلك استمرارعمليات التعقيم ،هذا بالاضافة الى انخراط المجلسين في مساهمة جمعية جهات المغرب ساهمت بمبلغ 1.5 مليار درهم في الصندوق الخاص المحدث لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما ساهم الرئيسان ونوابهم و كاتبي المجلسين ونائبيهما، إلى جانب الأعضاء ورؤساء اللجان الدائمة ورؤساء الفرق والمديران العامان للمصالح، ومديري الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بتعويضات شهر واحد لفائدة الصندوق.

              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية