Menu

رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب في لقاء مع أعضاء الجمعية المغربية لبائعي اللحوم بالجملة لمدينة الأنوار


الدعوة إلى الإسراع بمعالجة المشاكل التي يتخبط فيها القطاع



استقبل الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة التعادلية بمجلس النواب ، صباح يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019، رئيس وأعضاء جمعية بائعي اللحوم بالجملة لمدينة الأنوار.

وشكل هذا اللقاء مناسبة تدارس فيها الطرفان مشاكل القطاع والسبل الكفيلة بمعالجتها والنهوض بأوضاع المهنيين وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

  وفي هذا الإطار أكد الأخ نورالدين مضيان على أهمية العمل المهني الذي تضطلع به هذه الفئة، وخاصة في ضمان انتظامية تزويد السوق الوطنية بمادة أساسية كاللحوم الحمراء، فضلا عن اليد العاملة المهمة التي تشغلها بطريقة مباشرة وغير مباشرة والتي تقدر بالآلاف.

وقد استعرض الاجتماع عددا من المشاكل التي تعيق تطوير القطاع والرفع من جودته، وخاصة:
_ الوضعية المزرية لفضاء المجزرة الحضرية للرباط وغياب الأمن وضعف خدمات النظافة
_ غياب التأمين عن المخاطر المهنية للعاملين والذي يتعرض عدد منهم باستمرار لحوادث شغل خطيرة.

- ضعف خدمات التبريد وغياب التأمين عليها بالرغم من حيوية هذه الآليات للحفاظ على جودة المنتوج، في مقابل استمرار الجبايات الجماعية في استخلاص 600 درهم عن كل ذبيحة (بكري) والتي تضخ سنويا ميزانية هامة في مالية الجماعة.

- استمرار مشاكل نقل اللحوم التي يتحمل كلفتها بائعو اللحوم بالجملة كحالة فريدة في المغرب.
- عدم التوصل بوصل الاستلام عن إيداع الذبائح المجزرة وهو ما يعرض المهنيين لخسارات كبيرة جراء تعدد ظاهرة السرقة.

- استمرار ظاهرة الذبيحة السرية وما تشكله من أخطار على الصحة العامة.
- مشكل المجزرة الحضرية الجديدة المزمع تشييدها ببوقنادل والتي ستزيد من تكلفة الإنتاج وتنعكس بالتالي على الأسعار.

وقد خلص هذا الاجتماع الهام إلى مطالبة الجهات المسؤولة بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة الهادفة  إلى تجاوز  المشاكل التي يتخبط فيها القطاع والعمل على إنصاف المهنيين .