Menu

في اجتماع للمكتب التنفيذي و كتاب فروع الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة


ـ دعم مطلق للقرارات والخطوات النضالية لقيادة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ومنها القرار القاضي بالانسحاب من جولة الحوار الاجتماعي المغشوش

ـ التنبيه إلى خطورة تراجع المسؤولين في قطاع الشباب والرياضة عن الوعود والالتزامات التي قطعوها على أنفسهم

ـ المطالبة بإعادة النظر بشكل جذري في طريقة تدبير الامتحان المهني مع اعتماد مباريات جهوية لتحقيق العدالة المجالية

ـ عقد المجلس الوطني والمؤتمر الاستثنائي للجامعة الوطنية خلال الأسبوع الأول من شهر دجنبر 2018



عقد المكتب التنفيذي وكتاب فروع الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة، اجتماعا يوم الاثنين 5 نونبر 2018، بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط، تحت رئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة، انصب جدول أعماله على مناقشة عدد من القضايا التنظيمية والنقابية والمهنية التي تهم شغيلة القطاع بشكل خاص والطبقة العاملة بشكل عام،منها التداول في موعد انعقاد دورة المجلس الوطني للجامعة، والسبل الكفيلة ببالتدبير الجيد للامتحان المهني برسم سنة 2018، والخطوات التي يجب القيام بها من أجل تحقيق الملف المطلبي للجامعة في ضوء اسلوب  التماطل والتسويف الذي يمارسه المسؤولون، وعدم رد الوزير على مراسالات الجامعة بهذا الشأن، وقد توج هذا الاجتماع بإصدار بلاغ  في الموضوع.

 

وتميزاجتماع المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة بالكلمة التوجيهية للأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة، التي استعرض فيها مختلف الأنشطة التأطيرية والتنظيمية  واللقاءات النقابية التي تم القيام بها خلال افترة المنصرمة،متحدثا عن المبادرات والمواقف التي اتخذتها المركزية النقابية الاتحاد العام للشغالين بالمغربـ، دفاعا عن مصالح الطبقة الشغيلة..

   

وتوقف الأخ بلفاطمي عند الوضعية العامة  التي تعيشها الطبقة الشغيلة بشكل عام وشغيلة  قطاع الشباب والرياضة بشكل خاص، والتي تتسم بالتوتر والاحتقان والتضييق على حرية العمل النقابي والإضرار بمصالح الطبقة العاملة، بسبب سوء التدبير الحكومي ، منوها في هذا السياق، بالقرار  الذي اتخذه الاتحاد العام والقاضي بالانسحاب من الجولة المغشوشة للحوار الاجتماعي، حيث أضهرت الحكومة استخفافها بالمركزيات النقابية واستهتارها بالمطالب المشروعة والعادلة للطبقة الشغيلة ، مبرزا أن الحركة النقابية قادرة على ربح جميع التحديات وتحقيق المطالب المشروعة للطبقة الشغيلة، عبر توحيد الكلمة ورص الصفوف والتصدي الجماعي للقرارات اللاشعبية التي تمس بالقدرة الشرائية للمواطنين وتهدد الاستقرار والأمن الاجتماعي ..
 

وتدخل مجموعة من أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة، معبرين عن  تثمينهم لمضامين كلمة الأخ الكاتب العام للجامعة، مؤكدين استعدادهم الكامل للانخراط في جميع المعارك والمحطات النضالية الهادفة إلى رفع الضيم عن الطبقة الشغيلة، والنهوض بأوضاعها المادية والمهنية إنجاح فعالياته.

 

وبعد نقاش مستفيض أصدر المكتب التنفيذي البلاغ التالي :

 

ـ دعم مطلق للقرارات والخطوات النضالية لقيادة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ومنها القرار القاضي بالانسحاب من جولة الحوار الاجتماعي المغشوش ، مع تحميل مسؤولية الأوضاع المتأزمة التي تعاني منها البلاد في جميع المجالات، للحكومة التي اختارت توجهات سياسية و اقتصادية و اجتماعية  لا تستجيب لانشغالات الشعب وانتظارات الطبقة الشغيلة  الخيرات، توجهات تكرس  الهجوم الشرس على المكتسبات الاجتماعية والحريات العامة لعموم المواطنين..
 

ـ  التنبيه إلى خطورة تراجع المسؤولين في قطاع الشباب والرياضة عن الوعود والالتزامات التي قطعوها على أنفسهم، بخصوص المطالب المشروعة لشغيلة القطاع، والمطالبة باللإسراع إلى فتح حوار اجتماعي قطاعي  جدي ومسؤول من أجل معالجة المشاكل المطروحة..
 

ـ يسجل المكتب التنفيذي أن جميع الامتحانات المهنية السابقة شابتها عيوب واختلالات، وهو ما عكسته حالة التذمر والاستياء في أوساط الموظفين، وفي هذا الإطار يشدد المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية على ضرورة ابتعاد المسؤولين عن التجارب السابقة المعتمدة في تدبير ملف الامتحان المهني..
 

ـ رفض قرار الإدارة إجراء الامتحان المهني  خلال شهر  نونبر 2018 لأن هذا الموعد سيحرم عددا كبيرا من الموظفين الذين يخول لهم القانون إجراء المباراة في هذا التاريخ، والدعوة إلى إجرائه في أواخر شهر دجنبر 2018 كما جرت العادة في السنوات السابقة، بما يضمن مشاركة واسعة للموظفين من مختلف الأقاليم في هذا الاستحقاق..
 

ـ المطالبة بإعادة النظر  بشكل جذري في طريقة تدبير الامتحان المهني ، بدءا من اللجنة المشرفة التي تتكون من طرف واحد غير محايد، مع الدعوة إلى ضمان التعددية في تشكيل هذه اللجنة ، وفتح المجال أمام النقابات الأكثر تمثيلية لتقديم مقترحاتها بهذا الخصوص ..
 

ـ الدعوة إلى مراجعة مواضيع الأسئلة المطروحة خلال الامتحان المهني بشكل يراعي محاور التكوين والتأطير الذي خضع له الموظفون..
 

ـ التشديد على ضرورة إخضاع الامتحان المهني لمباريات جهوية لفائدة الموظفين من مختلف الأقاليم والعملات، بما يمكن من  تحقيق العدالة المجالية، وذلك تماشيا مع التوجهات الكبرى لبلادنا بخصوص الجهوية المتقدمة، واحترام مقتضيات الدستور..
 

ـ إعادة النظر في كيفية تقييم وتنقيط الامتحان المهني، بما يضمن تكافؤ الفرص  وتثمين الكفاءات والموارد البشرية بمختلف الأقاليم والمناطق بعيدا عن أي محسوبية أو موالاة..
 

ـ قرر المكتب التنفيذي تنظيم لقاءات جهوية وإقليمية تخصص لتعميق النظر في موضوع الامتحان المهني ، مع رصد مختلف المشاكل التي تهم الموظفين بههذا الخصوص ..
 

ـ قرر المكتب التنفيذي عقد المجلس الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة خلال الأسبوع الأول من شهر دجنبر 2018.
 

ـ قرر المكتب التنفيذي عقد المؤتمر الاستثنائي  للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة خلال الأسبوع الأول من شهر دجنبر 2018، وفق ما ينص على القانون الأساسي للجامعة.       

     






              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب