Menu

في الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة بني ملال خنيفرة


ـ الحركة النقابية بقطاع الشباب والرياضة مقبلة على تنسيق نقابي مفتوح للدفاع عن كرامة العاملين بالقطاع والتصدي لمناورات المسؤولين
ـ استعداد لخوض مختلف المعارك التي تصون كرامة الموظفين وتواجه نزوات المسؤولين وممارساتهم الهادفة إلى تخريب القطاع
ـ انتخاب الأخ الحسين أودادس كاتبا جهويا للجامعة الوطنية بجهة بني ملال - خنيفرة
ـ التزام كامل للمكتب الجهوي بالانخراط في جميع الأشكال والصيغ النضالية المشروعة لتحقيق الملف المطلبي



احتضن مقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ببني ملال يوم الأحد  18 نونبر 2018 الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة بنيملال خنيفرة، تحت رئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة، رفقة الإخوان المنصوري المنسق الجهوي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والنبطي الكاتب الإقليمي للاتحاد ببني ملالن وسعيد النافعيالمفتش الإقليمي لحزب الاستقلال، ونورالدين أنحاس وياسين اليوسفي وعمر برطال و محمد الحداوي أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية، وتوجت اشغال هذه المحطة التنظيمية بانتخاب  اعضاء مكتب جهوي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة بني ملال خنيفرة وكاتبه العام الأخ الحسين أودادس.
 

وافتتحت أشغال هذا اللقاء بقراءة الفاتحة على روح الفقيدة والدة الأخ ونورالدينأنحاسعضو المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية، والدعاء بالشفاء والصحة للإخوانوالاخواتالذينتعرضوالحادثة سيرة صبيحة اليوم نفسه.

وتميز اللقاء بالكلمة التوجيهية للأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة، الذي عبر في البداية عن تعاطفه وتضامنه مع الإخوانوالاخواتالذينتعرضوالحادثةسيرة والذين حفظتهم الألطاف الإلاهية، ونقلوا على إثرها  إلى المستشفى الإقليمي بمدينة خنيفرةمن أجل تلقي العلاجات الضرورية.
 

وانتقل الأخ بلفاطمي إلى استعراض مختلف الأنشطة التأطيرية والتنظيمية واللقاءات النقابية التي تم قامت بها الجامعةخلال الفترة الماضية، والتي همت عدد من المناطق والجهات منها جهة فاس مكناس وجهة العيون الساقية الحمراء، وجهة سوس ماسة والتي تهدف بالأساس إلى تقوية التنظيم النقابي وتعزيز القوة الاقتراحية للجامعة الوطنية بصفة خاصة والاتحاد العام للشغالين بصفة عامة، كما ذكر الأخ الكاتب الوطني بالمبادرات والمواقف النضالية  التي اتخذتها المركزية النقابية الاتحاد العام للشغالين بالمغربـ، دفاعا عن مصالح الطبقة الشغيلة، وآخرها الموقف القاضي بالانسحاب من الحوار المغشوش واللامسؤول الذي نهجته الحكومة.
 

وأوضح الأخ الكاتب الوطني أن الحركة النقابية بقطاع الشباب والرياضة مقبلة على تنسيق نقابي مفتوح للدفاع عن كرامة العاملين بالقطاع والتصدي لمناورات المسؤولين، موضحا أن الحكومة بشكل عام والأوصياء على قطاع الشباب والرياضة بشكل خاص  أبانوا عن عدم جديتهم في الحوار واستهتارهم بمصالح الموظفين، مبرزا أن الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة، عقدت أكثر من 23 لقاء مع المسؤولين بوزارة الشباب والرياضة بدون جدوى، حيث قدم هؤلاء المسؤولون عدة وعود ولكنهم لم يلتزموا بتنفيذيها، وتخلفوا عن إيجاد حلول لمشاكل شغيلة الشبيبة و الرياضة، مؤكدا أن العبرة بالنتائج وليس بعدد اللقاءات والحوارات التي تم عقدها، داعيا الحكومة إلى الإسراع إلى معالجة المشاكل المطروحة وتحقيق الملف المطلبي لشغيلة القطاع، بما يضمن تحسين الأوضاع المادية والمهنية ..

 

ووقف الأخ أحمد بلفاطمي عند طبيعة  الأزمة  التي  يتخبط فيها القطاع، وأشكال معاناة موظفي وأعوان الشباب والرياضة، المتسمة بالظلم والحيف بشكل خاص،من خلال تجاهل الملف المطلبي والتضييق على حرية العمل النقابي وتقهقر القدرة الشرائية، بسبب سوء التدبير الحكومي، وتغييب الحوار الاجتماعي،   وأبرز الأخ بلفاطمي أن الهيكلة التنظيمية المثينة على الصعيد الجهوي، مدخل أساس لتقوية الاتحاد العام للشغالين، حتى يتمكن من  تحقيق المطالب المشروعة  وانتزاع المزيد من المكاسب  لفائدة الطبقة الشغيلة في مختلف القطاعات.

 

ونبه  الأخ أحمد  بلفاطمي إلى خطورة الأزمة المتفاقمة على جميع الأصعدة في قطاع الشبيبة والرياضة ، داعيا الحكومة إلى الإسراع  بمعالجة مظاهر الظلم والحيف التي يتعرض الموظفين، وفي مقدمتهم المصنفون في السلم التاسع وأقل، والأطر المساعدة ..

وأكد الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشباب والرياضة استعداد وجاهزية جميع المناضلات والمناضلين للدخول في مختلف المعارك التي تصون كرامة الموظف وتتصدى لنزوات المسؤولين وممارساتهم الهادفة إلى تخريب القطاع ..

 

وبعد ذلك تدخل المشاركون في هذا الجمع، مستعرضين المشاكل التي يتخبط فيها موظفات وموظفو قطاع الشباب والرياضة على صعيد جهة بني ملال خنيفرة، حيث الخصاص الكبير في الموارد البشرية وانعدام وسائل العمل الضرورية، في كثير من الأحيان، مبرزين أن الموظف الواحد يضطر إلى القيام بأدوار متعددة..
   

وشدد المتدخلون على ضرورة تعميم الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مؤسسة الشؤون الاجتماعية، والعمل على توفير آليات تضمن استفادة موظفي أقاليم جهة بني ملال  من هذه الخدمات، وفي هذا الإطار يستوجب على الإدارة المركزية السهر على بلورة شراكات على الصعيد الجهوي مع مختلف الجهات التي يمكن أن تساهم في توفير وتحسين هذه الخدمات، سواء تعلق الأمر بالتخييم أو بالخدمات الصحية أو بالسكن والحصول على القروض .
 

وعبر المتدخلون عن التزامهم كامل  بالانخراط في جميع الأشكال ر النضالية المشروعة، من أجل الدفاع عن  الملف المطلبي لموظفي وأعوان قطاع الشبيبة والرياضة، واستعدادهم التام لتنزيل كافة  القرارات الصادرة عن القيادة النقابية، وبلورة كل الخطوات التي تحفظ كرامة الطبقة الشغيلة وتضمن تحسين ظروف عيشها.  

   

وبعد نقاش مستفيض  لمختلف القضايات القانونية والتنظيمية والمهنية انتقل المجتمعون لانتخاب المكتب الجهوي الذي جاء على الشكل التالي:   

الكاتب الجهوي : الحسين أودادس

نائبه الأول : عبد الرحمان فاتح

نائبه الثاني : صالح عبادي

نائبه الثالث : هند شباك

أمين المال :الطاهر زويتة ـ  نائبه : حمزة هرماش.

الكاتب العام   : فتاح التائب  ــ نائبه : حسن المحمدي

المستشارون :المصطفى عكيف ـ يوسف الشناوي ـ  فريد الدريعي ـ

سليمان كباش ـ مريم باحمو ـ  سعيد  باروني ـ نورة فراحي..


ومباشرة بعد انتهاء أشغال الجمع العام توجه وفد من الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة برئاسة كاتبها الوطني الأخ احمد بلفاطمي  إلى المستشفى الإقليمي لخنيفرة من أجل الاطمئنان على صحة الإخوان والاخوات الذين تعرضوا لحادثة سير مؤلمة صبيحة يوم 18  نونبر 2018 ،وقدعبرالأخ أحمد بلفاطمي باسمه وباسم الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد وباسم جميع مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية والاتحاد العام عن تعاطفه مع الضحايا،راجيا لهم من العلي القدير أن ينعم عليهم بالشفاء العاجل ويمتعهم بموفور الصحة والعافية، ليعودوا لممارسة مهامهم المهنية والنضالية.

 

وكان الإخوان والأخوات أعضاء الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشبيبة والرياضة تعرضوا لحادثة سير عندما كانوا متوجهين إلى مدينة بني ملال من أجل المشاركة في فعاليات المؤتمر الجهوي لتأسيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بجهة بنيملال- خنيفرة.






              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب