Menu

في اللقاء الجهوي والمؤتمر الجهوي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لجهة الدار البيضاء سطات


- الأخ الدكتور نزار بركة : محطة تاريخية للدفاع عن حقوق الطبقة الشغيلة من أجل الزيادة في الأجور وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين المغاربة
- الحكومة تحاول تفقير الطبقة المتوسطة وشتان بين حكومة عباس الفاسي والحكومة الحالية الفاشلة في التدبير الاجتماعي
الأخ النعم ميارة : نرفض كل زيادة فئوية،الزيادة في الأجور مطلب لكافة الموظفين والموظفات والعمال والعاملات في القطاعين العام والخاص
- انتخاب الأخوين مصطفى نشيط وعبد السلام رشاد كاتبا وأمينا جهويا للاتحاد لجهة الدار البيضاء سطات



البيضاء :  رضوان خملي

احتضنت القاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس صباح يوم الأحد الماضي لقاءا تواصليا ومؤتمرا جهويا للاتحاد العام للشغالين بالمغرب تحت شعار"الاتحاد العام للشغالين بالمغرب نضال متواصل من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية"،وقد تم عقد هذا اللقاء في ظروف حساسة جدا،لتزامنه مع السنة الأمازيغية الجديدة التي يحتفل بها حزب الاستقلال كل سنة،بل سبق له أن طالب بيوم عطلة إسوة بباقي الاحتفالات للسنة الهجرية والسنة الميلادية،بما أن الدستور أقر بالأمازيغية،والحدث الأكبر لهذا اللقاء التواصلي هو الاحتفاء بالمجاهد الأكبر المناضل والزعيم النقابي الأخ عبد الرزاق أفيلال شفا الله وعافاه.
 
وقد ترأس هذا اللقاء التواصلي الأخ الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال مرفوقا بعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية،والأخ المناضل النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب،بحضور بعض أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب،وعدد كبير من المناضلات والمناضلين يمثلون مختلف القطاعات العمومية والخصوصية،ومن مختلف الشرائح الاجتماعية،هذا العدد من المناضلين كان مثار إعجاب كل الوافدين على القاعة المغطاة،لأن هذا اللقاء العاشر لنقابة الاتحاد العام للشغالين يعتبر محطة أساسية للتعريف بمواقف النقابة والدور الذي لعبته من أجل الدفاع عن الطبقة الشغيلة بكل أصنافها،وموقفها الصارم من الحوار الاجتماعي الذي أفشلته الحكومة بسبب هزالة عرضها المقدم للنقابات والذي لا يستجيب ومتطلبات الطبقة العاملة.

وبعد الكلمة الترحيبية التي ألقاها الأخ هشام حريب الكاتب العام للشبيبة الشغيلة،ابتدأ فيها بالتحية والإجلال لقيادة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ومعها قيادة حزب الاستقلال على مجهوداتهم دفاعا منهم بلا هوادة على تحصين المكتسبات الديمقراطية التي بلغتها بلادنا،والتي كانت النقابة وحزب الاستقلال جزءا لا يتجزأ من هذا المشروع الوطني النهضوي والذي أسس له جيل من الوطنيين الصادقين وعلى رأسهم الزعيمين المجاهد العلامة علال الفاسي والزعيم النقابي عبد الرزاق أفيلال،وأشار المتحدث إلى المكاسب القوية التي حققتها النقابة،التي تعرف دينامية غير مسبوقة وقوية،وهي تغطي تنظيميا جميع جهات المملكة،وتعرف حركية تنظيمية وتعبوية وجماهيرية بارزة أكدتها حشود الجماهير التي حضرت جميع اللقاءات التواصلية التي ترأسها الأخ الكاتب العام المناضل النعم ميارة.
 
الأمين العام لحزب الاستقلال الأخ الدكتور نزار بركة،كان جد مسرور للقاء بهذا العدد من المناضلين الذين حجوا إلى القاعة المغطاة من مختلف أقاليم وعمالات جهة الدار البيضاء سطات منوها بالمجهودات الجبارة التي يبذلونها من أجل الدفاع عن مطالبهم المشروعة في إطار نقابي منظم،حيث قال الدكتور بأنه جد مسرور للحضور لهذا الحفل التاريخي لجهة الدار البيضاء البيضاء سطات،فحزب الاستقلال كان ومازال ولايزال يدافع عن الطبقة العاملة من موظفين وعمال،حزب الاستقلال يدافع عن حقوق الطبقة العاملة،الدفاع عن حياة كريمة للشعب المغربي..

وأكد الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال بأن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بقيادة الأخ النعم ميارة أبان عن مواقفه وعمله الجاد للدفاع عن الطبقة العاملة،ولم تفته المناسبة للإشارة إلى التظاهرة الكبيرة التي نظمها حزب الاستقلال بمدينة فاس بمناسبة الذكرى 75 لتقديم وثيقة الاستقلال،وما ترمز إليه هذه الوثيقة من تحقيق لمطالب الشعب المغربي من أجل الحرية والاستقلال،والحزب قدم مشروعا مجتمعيا تعادليا متجددا،والبرنامج المنبثق عن المؤتمر الأخير،مشروع بتصور جديد يؤسس لمفهوم جديد للتنمية البشرية المستدامة بإدماج رهانات التنمية البشرية.
 وكان اللقاء فرصة  قدم الدكتور نزار بركة  تهنئته الخاصة بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بحلول السنة الميلادية الأمازيغية الجديدة 2969.

وأشار إلى أن هناك فرقا كبيرا جدا بين ما حققه حزب الاستقلال عندما كان على رأس الحكومة،فالمغاربة لم ينسوا ولازالوا يتذكرون ما حققه الأخ عباس الفاسي من الزيادة في الأجور وتخفيض الضرائب على الموظفين،والزيادة في الحد الأدنى من الأجور ورفعنا من التقاعد،وإنجازات أخرى،ومأسسة الحوار الاجتماعي الذي عاد بالنفع على المغاربة،في الوقت الذي نجد فيه تراجع كبير خلال هذه الحكومة الحالية التي أبانت عن عجزها في تدبير الشأن العام المغربي،وأنه يؤكد الدكتور نزار بركة لضمان استقرار البلاد لا بد من ضمان العيش الكريم للمواطنين،فالحكومة الحالية تتملص من الحوار وأن كل ما قدمته للنقابات هو عرض هزيل،ولا تريد تجويده،وهو عرض مرفوض من طرف جميع النقابات الأكثر تمثيلية،حكومة تحاول تفقير الطبقة الوسطى،ولم تعد تفكر في مصالح المواطنين،داعيا الجميع إلى رص الصفوف وراء حزب الاستقلال من أجل تحقيق الأهم في الاستحقاقات القادمة،لأن الشعب المغربي يئس من خطابات هذه الحكومة التي تراجعت عن العديد من المكتسبات التي حققها المغاربة مع حزب الاستقلال.
 
الأخ الكاتب العام المناضل النعم ميارة استهل كلمته بالترحيب والشكر والامتننان للعدد الكبير من المناضلين الذين أبوا إلا ليحضروا لهذا اللقاء التواصلي والمؤتمر الجهوي للنقابة العتيدة نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب،حيث تفاعل معه جميع الحاضرين من خلال طرحه لعدد من الأسئلة،حيث كانت إجاباتهم عفوية بأن لا شئ حققته هذه الحكومة،مسترسلا،بأن هذا اليوم هو يوم تاريخي بكل المقاييس،لأنني ساشرح لكم أيها المناضلون بأننا أمام تعنت حكومي حقيقي،حكومة ليست لها الجرأة لمواجهة الشعب المغربي عامة والطبقة العاملة خاصة،ونرفض أن نتعامل معها ونرفض مساومتنا،وأن الكذب لا يدوم،لأن الطبقة الشغيلة تضحي بكل ما لديها من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية،لكن الحكومة بعجرفتها تدر الملايير من الدراهم وتصرفها بشكل عبثي بدون حسيب و لا رقيب،مستنكرا سلوكات هذه الحكومة فيما يخص الزيادة في الأجور.

وأضاف الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بأن العرض الحكومي هزيل جدا،ورفضت الحكومة تجويده والزيادة فيه،بل اقترفت خطأ كبيرا وهي اعتمادها على الفئوية،وكأن العمال مشتتين،ونحن كنقابة ندافع عن الطبقة العاملة بجميع شرائحها ومختلف ألوانها أكدنا للحكومة بأن الزيادة في الأجور ضرورة ملحة من دون اعتماد الفئوية،بمعنى الزيادة لجميع الطبقة الشغيلة سواء في القطاع العام أو الخاص،ولن نرضخ لأية مزايدة في هذا المجال،وبهذه المناسبة أشار الأخ النعم ميارة إلى سير الأخ المجاهد عبد الرزاق أفيلال الزعيم النقابي،وعدد مناقبه وما حققه من إنجازات لفائدة الطبقة العاملة المغربية خلال السنوات العجاف،والدور الذي لعبه من أجل تحقيق الحريات النقابية.
 
ليعود الأخ الكاتب العام لتقديم الفرق الشاسع بين هذه الحكومة وحكومة عباس الفاسي،حيث ترجم هذا الأخير فلسفة الحزب على أرض الواقع،فقد تمكن من الزيادة في الأجور بشكل عادي جدا 600 درهم لجميع الموظفين مع تخفيض أربع نقط من الضريبة على الدخل إلى غير ذلك من الإنجازات التي حققها حزب الاستقلال.
ولم تفته المناسبة بأن طلب من جميع المناضلين الذين لم يتقدموا بطلباتهم من أجل التسجيل في اللوائح الانتخابية التعجيل بالتسجيل،لسد الطريق على كل المتلاعبين بأصوات المواطنين،منبها الحكومة الحالية بضرورة الخضوع لتلبية مطالب النقابات المتمثلة في الزيادة في الأجور والحريات النقابية.

المناسبة شرط،ذلك أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب قدم تذكارا واعترافا بالعمل الجبار للزعيم النقابي المجاهد المناضل عبد الرزاق أفيلال،حيث قدم كل من الأمين العام لحزب الاستقلال الدكتور نزار بركة والأخ الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب الأخ المناضل النعم ميارة تذكارا لعائلة الزعيم النقابي التي تتكون من الإخوة الدكتور محمد أفيلال،والأستاذ رشيد أفيلال،ورئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن الأخ مولاي أحمد أفيلال،ليلقي الأخ الأستاذ رشيد أفيلال كلمة شكر في حق القيادة الجديدة للحزب وللنقابة مذكرا بالمحطات النضالية التي مر منها الزعيم النقابي عبد الرزاق أفيلال،كلمة كان له أثر في نفوس المناضلين الذين حضروا هذا اللقاء التواصلي.

ليختتم هذه اللقاء التواصلي والمؤتمر الجهوي بانتخاب مصطفى نشيط كانبا جهويا للاتحاد،وعبد السلام رشاد أمينا جهويا للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لجهة الدار البيضاء سطات.





              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب