Menu

في بيان المؤتمر الجهوي للشبيبة الاستقلالية لجهة مراكش آسفي


ـ تهنئة الأخ رئيس اللجنة التحضيرية ومن خلاله كل الشباب الاستقلالي بالدينامية الاستثنائية التي تميز عمل اللجنة التحضيرية الوطنية
ـ تأكيد الشباب الاستقلالي بالجهة على استعداده التام والكامل من أجل إنجاح محطة المؤتمر العام الثالث عشر للمنظمة
ـ تثمين الحصيلة الإيجابية لعمل اللجنة التنفيذية للحزب بقيادة الأخ الأمين العام الدكتور نزار بركة
ـ التنويه بعمل الدبلوماسية المغربية الرسمية، التي تعمل في تناغم تام مع الدبلوماسية البرلمانية والحزبية والمدنية
ـ تنبيه الحكومة إلى ان سياساتها الفاشلة أضعفت منسوب ثقة شباب الجهة على غرار الشباب بباقي جهات المملكة
ـ التحذير من استمرار إقصاء وتهميش شباب الجهة من حقه في الاستفادة من المشاريع التنموية الجهوية



في إطار التحضير للمؤتمر العام الثالث عشر لمنظمة البيبة الاستقلالية، عقد المؤتمر الجهوي للمنظمة لجهة مراكش آسفي يوم السبت 13 يوليوز 2019 بمدينة أسفي، تحت شعار " كرامة الشباب.. كرامة للوطن"، برئاسة الأخ منصور لمباركي عضو اللجنة التنفيذية للحزب ورئيس اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر العام المقبل للمنظمة إلى جانب الأخ عمر عباسي عضو اللجنة التنفيذية للحزب والكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية والاخ عبد اللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق جهة مراكش أسفي وكذا الاخوات والإخوة في قيادة المنظمة وبحضور عدد مهم من القيادات الحزبية وكذا المئات من المناضلات والمناضلين الاستقلاليين الشباب المنتمين للجهة.
 

وبعد الكلمة الافتتاحية للأخ رئيس اللجنة التحضيرية الوطنية والكلمة الترحيبية للأخ محمد طوالة عضو المكتب التنفيذي للمنظمة والكلمة التوجيهية للأخ عبد اللطيف أبدوح والعرض السياسي القوي الذي قدمه الأخ الكاتب العام، واستحضارا لمضامين الوثيقة العميقة التي تناول واقع وأفاق شباب جهة مراكش أسفي التي أعدتها اللجنة التحضيرية الجهوية للمؤتمر الجهوي لجهة مراكش أسفي، وإيمانا من الشباب الاستقلالي بحتمية التفاعل البناء مع ما تعرفه بلادنا عموما والجهة على وجه الخصوص من تحولات مست جميع القطاعات الحيوية، والتي تقتضي منا كشباب مسؤول إنجاز تشخيص دقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية التي تقف وراء تدهور أوضاع الشباب بكل أقاليم جهة مراكش أسفي، وكذا من أجل تقديم اقتراحات وبدائل موضوعية وعملية لتجاوز هذا الوضع الغير السليم، فإن الشبيبة الاستقلالية بجهة مراكش أسفي تؤكد على ما يلي:
 

  تهنئة الأخ رئيس اللجنة التحضيرية ومن خلاله كل الشباب الاستقلالي بالدينامية الاستثنائية التي تميز عمل اللجنة التحضيرية الوطنية وبالنجاح الكبير الذي ميز أشغال المؤتمرين الجهويين لجهتي فاس مكناس والشرق وما تلاهما من نقاشات عميقة  داخل البيت الاستقلالي لكل القضايا التي تهم الشباب المغربي، في محاولة للبحث عن الإجابات الحقيقية لمختلف الأسئلة المقلقة للشباب المغربي.
 

  الاعتزاز بالصورة المشرفة التي قدمتها قيادة المنظمة خلال محطتي إفران والناظور، والتي أكدث زيف ادعاءات المتربصين بالمنظمة والحزب وأعداء النجاح، كما أثبتت أن قوة الشبيبة الاستقلالية في وحدتها وفي تلاحم كل مكوناتها وفي قدرة قيادتها على تحويل كل التحديات والعراقيل إلى فرص حقيقة لتحقيق مكتسبات، كما تحيي الشبيبة الاستقلالية بالجهة المجهودات الكبيرة التي يقوم بها الأخ سيدي محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية المسؤول على التنظيم من أجل توفير كل شروط نجاح المؤتمرات الجهوية.

 

  تأكيد الشباب الاستقلالي بالجهة على استعداده التام والكامل من أجل إنجاح محطة المؤتمر العام الثالث عشر للمنظمة من خلال المساهمة بشكل فردي وجماعي في كل النقاشات الفكرية التي سيعرفها مسار الإعداد للمؤتمر، وكذا من خلال نشر وتقاسم خلاصات هذه النقاشات مع عموم الشباب المغربي بأقاليم الجهة.
 

  تثمين الحصيلة الإيجابية لعمل اللجنة التنفيذية للحزب بقيادة الأخ الأمين العام الدكتور نزار بركة منذ المؤتمر الوطني السابع عشر، التي تعكس قوته التنظيمية وواقعية مرجعياته الفكرية وصدق منهجيته ووفاء الجيل الحالي من الاستقلاليات والاستقلاليين لتضحيات الرعيل الأول من بنات وأبناء الزعيم الخالد علال الفاسي، الامر الذي يؤكد أن حزب الاستقلال مستعد لتصحيح الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ببلادنا.

التنويه بعمل الدبلوماسية المغربية الرسمية، التي تعمل في تناغم تام مع الدبلوماسية البرلمانية والحزبية والمدنية، بغية تعزيز الموقف المغربي ومشروعيته، وقطع الطريق أمام خصوم وحدتنا الترابية، والدفاع عن سيادة المملكة على كافة أراضيها، ويدعو الشباب الاستقلالي بالجهة إلى مواصلة تقوية الجبهة الداخلية والتعبئة الشاملة من أجل التصدي لكل مناورة من شأنها المساس بالسيادة الوطنية على مجموع تراب البلاد، وينوه الشباب الاستقلالي بجهة مراكش أسفي بالدور المحوري لمناضلات ومناضلي الحزب بجنوب المملكة بقيادة الحاج حمدي ولد الرشيد منسق الجهات الجنوبية الثلاث في اللجنة التنفيذية للحزب في حشد المزيد من الدعم الدولي لمقترح الحكم الذاتي كحل نهائي للنزاع المفتعل بجنوب المملكة.
 

التنبيه إلى اختلال وقصور المنهجية الحكومية الترقيعية المعتمدة في التعامل مع المطالب المشروعة لفئة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وطلبة الطب وباقي الملفات ذات الطابع الاجتماعي، والتي تفتقر إلى البعد الاستراتيجي وإلى الاستباقية والحوار الملزم والمسؤول، ويدعو الحكومة إلى الإسراع للطي النهائي لهذه الملفات من خلال الإدماج الفوري للأساتذة ضمن سلك الوظيفة العمومية وتحقيق مطالب طلبة الطب والمطالب المشروعة لباقي فئات المجتمع الفقيرة والمهمشة حرصا على ضمان الاستقرار الاجتماعي والنفسي للفئات  المتضررة.
 

تنبيه الحكومة إلى ان سياساتها الفاشلة أضعفت منسوب ثقة شباب الجهة على غرار الشباب بباقي جهات المملكة في مختلف مجالات الفعل السياسي والمدني والجمعوي، وتطالب الشبيبة الاستقلالية بجهة مراكش أسفي في هذا الإطار بضرورة بناء وفتح أبواب الفضاءات الشبابية من دور للشباب ودور الثقافة، وتأهيل بناياتها وتقوية أدوارها لتحفيز الشباب على المبادرة والتطوع بالمدن والقرى.
 

  التحذير من استمرار إقصاء وتهميش شباب الجهة من حقه في الاستفادة من المشاريع التنموية الجهوية، والتي تضرب في العمق الغايات السامية للجهوية المتقدمة وتخل بسياسة العدالة الاجتماعية والإنصاف، وتدعو إلى الحرص على نيل شباب جهة مراكش آسفي نصيبه كاملا من البرامج والمشاريع الجهوية، وعدم اعتباره خزانا انتخابيا فقط يساهم في تبوء مواقع المسؤولية الجهوية.
 

  إثارة الانتباه إلى الوضعية المزرية لقطاعي التعليم والتشغيل، بالنظر لحجم نسب العطالة التي تنتجها المؤسسات التعليمية بالجهة، جراء ضعف جودة التعليم وانسداد أفق التشغيل وقلة المشاريع والاستثمارات، وتدعو في هذا السياق الشبيبة الاستقلالية إلى التسريع بوضع تدابير مستعجلة لتجاوز هذا الوضع الشاذ، مع العمل على وضع استراتيجية متكاملة لإصلاح التعليم وخلق مناصب شغل كافية للشباب العاطل بكل أقاليم الجهة.





              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب