Menu

قنصل الإمارات بالعيون يشرف على انطلاق مشروع إفطار الصائم بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان




العيون: عبدالله جداد  
 
على الرغم من تداعيات جائحة كورونا المستجد كوفيد 19، أبى  صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الا أن يستمر في نهجه الاجتماعي الاحساني المتجلي في إفطار الصائم لعام 2021". والتي تؤرخ لذكرى مرور 15 سنة على الانطلاقة الأولى لهذه المكرمة الإنسانية الأخوية التي أراد من خلالها سموه أن يُعزز جسور التواصل الإنساني بين البلدين الشقيقين.المغرب والامارات.

وبما أن دولة الامارات العربية المتحدة كانت سباقة الى فتح قنصلية لها بمدينة العيون ،والتي باتت تشكل رافعة من رافعات دعم التعاون في شتى المجالات، فقد أشرف عيسى علي البلوشي، القنصل العام الاسبوع الجاري،على توزيع حصص من مشروع إفطار الصائم بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لفائدة عدد من الجمعيات الخيرية والإنسانية بمدينة العيون.

ورحب عيسى علي البلوشي،خلال إشرافه على هذا الحدث النبيل، بهذه الأيام المباركة بالجمعيات الممثلة للمجتمع المدني بالعيون،مبينا إلى أن توقيته يصادف منتصف شهر رمضان الفضيل بما يحمله هذا الشهر المبارك من معاني الرحمة والإخاء والتسامح،دون ذكر تفاصيل عدد الجمعيات المستفيدة والكمية المخصصة لجهة العيون والتي تبقى في كل الأحوال مفيدة وايجابية.

وبدورهن رحبت ممثلات الجمعيات المستفيدة بالعيون، بهذه المبادرة والتي اعتبروها بادرة طيبة تعكس روح التضامن والتازر بين مختلف مكونات المجتمع المغربي والمجتمع الإماراتي الشقيق.

وفي الأخير،قدم النسوة رائدات العمل الجمعوي بالعيون،اسمى عبارات الشكر والإمتنان للقنصل الإماراتي عيسى علي البلوشي، الإمارات، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على الخصوص، ولدولة الأمارات العربية المتحدة على مواقفها الثابتة في دعم المملكة المغربية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار روح الأخوة والصداقة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين حيث سبق ان استفاد منها أكثر من 150 جمعية من مختلف أنحاء المملكة المغربية الشقيقة وأكثر من 65 ألف أسرة مغربية وذلك خلال سنة 2019.

              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية