Menu

لمتابعة آخر تطورات ملف التغطية الصحية ومعاش التقاعد للمهن الحرة.. التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية تعقد اجتماعا استثنائيا بالرباط




عقدت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية المكونة من الاتحاد العام للمقاولات والمهن، والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين والفضاء المغربي للمهنيين، يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 بالرباط، اجتماعا استثنائيا لمتابعة آخر تطورات ملف التغطية الصحية ومعاش التقاعد للمهن الحرة، وتحديدا بعد صدور نصوص المراسيم اللازمة لتطبيق القانونين معا، ومشروع قانون المالية لسنة 2019.
 
وعبرت التنظيمات المهنية الثلاث من خلال بلاغ لها، عن إشادتها بالخطاب الملكي السامي الذي طالب فيه جلالة الملك محمد السادس بتوفير حماية اجتماعية لائقة للمواطنين وبضرورة دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة.
 
كما أعربت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية، عن تحفظها وقلقها من المراسيم التنظيمية اللازمة لتنفيذ القانون رقم 98.15 الخاص بالتأمين الإجباري عن المرض، والقانون رقم 99.15 الخاص بمعاش التقاعد، واستغرابها لنسب الاشتراكات الواجب أداؤها للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمحددة في 6.37 في المائة و4.52 في المائة و10 في المائة.
 
ودعت الهيئات المهنية حسب ذات البلاغ، إلى مراجعة التدابير والإجراءات المجحفة في حق المهنيين والمقاولات الصغرى والمتوسطة المنصوص عليها في مشروع قانون المالية لسنة 2019، مسجلين دعوتهم للحكومة لاعتماد مقاربة تشاركية لمتابعة الملفات التي تهم المهنيين.
 
كما أشارت التنظيمات المهنية الثلاث إلى استعدادها الدائم للمشاركة الإيجابية في النهوض بالقطاع مع الاحتفاظ بحقها في خوض كافة الأشكال النضالية لتلبية مطالب هذه الشريحة من المجتمع، مؤكدين على المتابعة الدائمة لهذه الملفات من خلال اللجان الموضوعاتية المشتركة.

              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب