Menu

مدينة فاس تودع أحد رجالاتها الأوفياء


الأمين العام لحزب الاستقلال يزور بيت الفقيد المجاهد بنسالم الكوهن ويقدم التعازي الأفراد أسرته



فقدت مدينة فاس أجد رجالاتها الأوفياء، حيث شيعت جنازة المجاهد بنسالم الكوهن بعد صلاتي العصر والجنازة يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، بحضور عدد كبير من المناضلين الاستقلاليين و أفراد عائلة  الفقيد ومحبيه. وكان الأخ الأمين العام للحزب الأستاذ نزار بركة  حاضرا في منزل أسرة الفقيد ، حيث تقدم لهم  بإسم سائر مناضلي الحزب بالتعازي والمواساة، و كان الأخ الأمين العام مرفوقا بالإخوان محمد السوسي وعبدالواحد الفاسي وهاني الفاسي  ومفتشي الحزب وعدد من المناضلات والمناضلين. وبهذه المناسبة الأليمة ألقى الأستاذ محمد السوسي،كلمة تأبين  تناولت  خصال الفقيد ونضالاته ومواقفه وتضحياته عبر عقود من الزمن كوطني وسياسي ومنتخب ودبلوماسي وطبيب، حيث واكب الراحل مختلف مراحل العمل الوطني سواء إبان الحماية أو بعد الاستقلال، وأكدت  الكلمة أن المجاهد بنسالم  كان مسلحاً  مسلحا بالأخلاق العالي وبنكران الذات وبالغيرة الوطنية، ونال تقدير واحترام  الخاص  والعام  الروحية.وبعد  التأبين  نقل جثمان الفقيد  في جنازة مهيبة إلى مقبرة القبب، حيث  كانت الجموع تنتظر  لتودع هذا الرجل الكبير الذي ساهم  في بناء مدينته ووطنه.


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب