Menu

هلسنكي.. حزب الاستقلال شريك استراتيجي بالإجماع للحزب الشعبي الأوروبي





صوت الحزب الشعبي الأوروبي بالإجماع على انضمام حزب الاستقلال كشريك استراتيجي له، وذلك خلال مؤتمره السنوي المنعقد يوم الثلاثاء 6 نونبر 2018 بالعاصمة الفنلندية هلسنكي، حيث مثل حزب الاستقلال في هذا الاجتماع كل من الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، والأخ رحال المكاوي عضو اللجنة التنفيذية والمسؤول عن العلاقات الخارجية للحزب.
 


وخلال كلمته بأشغال المؤتمر، أشار الأخ نزار بركة إلى المراحل والخطوات المتبادلة التي سبقت هذا التقارب المؤسسي الاستراتيجي ما بين الحزبين، بدءا من علاقات التعاون منذ سنة 2004، كجزء من أممية أحزاب الوسط الديمقراطي، بالإضافة إلى زيارات العمل المتبادلة ما بين الرباط وبروكسل.
 


وذكر الأخ الأمين العام بالتحديات التي تواجه المغرب والاتحاد الأوروبي، والتي تتطلب أكثر من أي وقت مضى الاستثمار في قيم العدالة الاجتماعية والإنصاف والتسامح والتضامن، مع التأكيد على أهمية تطوير تقارب وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة وأن العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي تندرج ضمن منطق الجوار والتشاور والتعاون.
 


وتجدر الإشارة إلى أن الحزب الشعبي الأوروبي تأسس سنة 1976، ويشمل في عضويته أكثر من 70 حزبا من أحزاب محافظة وأحزاب سياسية أخرى تنتمي إلى يمين الوسط من أربعين دولة مختلفة، كما يعتبر الحزب أول قوة سياسية في البرلمان الأوروبي، بفريق نيابي يبلغ عدده 220 نائبا.
 




الاشتراك بالرسالة الاخبارية