Menu

وفد عن حزب الاستقلال برئاسة الأخت زينب قيوح يقوم بزيارة لعائلات وأسر ضحايا "فاجعة تارودانت"




على إثر الحادث المفجع، الذي راح ضحيته 7 أشخاص، فيما اعتبر آخرون في عداد المفقودين، وذلك بعد أن اجتاحت سيول جارفة أرضية ملعب دوار تيزرت بتراب جماعة إمي نتيارت التابعة لإقليم تارودانت، قام وفد عن حزب الاستقلال برئاسة الأخت زينب قيوح عضوة اللجنة التنفيذية للحزب وعضوة الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، يوم السبت 31 غشت 2019، بزيارة لعائلات وأسر ضحايا الفاجعة المؤلمة، حيث تم تقديم واجب العزاء والمواساة لهم، ورفع أكف الضراعة ترحما على أرواح الضحايا، سائلين المولى عز وجل أن ينعم على المصابين منهم بالشفاء العاجل.

كما قام الوفد الاستقلالي الذي ضم بعض من رؤساء الجماعات بدائرة إيغرم، إلى جانب الأخ العربي الصافي المفتش الإقليمي للحزب بتارودانت الشمالية، والأخ الحاج الحبيب أبولقاسم، لمكان وقوع الفاجعة، للوقوف على حجم الخسائر التي خلفتها الفياضانات.

وأكدت الأخت زينب قيوح في كلمة لها بالمناسبة، أن حزب الاستقلال بكل مناضلاته ومناضليه لن يقف مكتوف الأيدي أمام هول الفاجعة، وسيقوم بما يمليه عليه الواجب الوطني من خلال مد يد العون إلى عائلات الضحايا والمصابين والمفقودين، والقيام بمبادرات للتخفيف من معاناة الأسر المكلومة والمتضررة.

وأشارت الأخت زينب قيوح إلى أن الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال كان أول المعزين لأسر الضحايا وهو ما يدل على قرب الحزب من المواطنين أينما وجدوا في هذا الوطن الحبيب، كما حث الحكومة على القيام بإجراءات استباقية ووقائية حماية لأرواح المواطنين من مخاطر الفياضانات.

              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب