Menu

وفد عن قيادة حزب الاستقلال برئاسة الأخ الأمين العام يبحث مع مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني سبل تعزيز التعاون بين الحزبين




أجرى وفد عن قيادة حزب الاستقلال، برئاسة الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، مساء يوم الأربعاء 6 مارس 2019 بالعاصمة الصينية بكين، مباحثات مع مسؤولين بالحزب الشيوعي الصيني، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين الحزبين، وتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين المغرب والصين.

وخلال لقاء مع وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، السيد سونغ تاو، أبرز الأخ نزار بركة أن هذه الزيارة ستمكن من تقوية العلاقات بين الحزبين، وفي نفس الوقت توطيد الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين بإدراج البعد الحزبي والسياسي في هذه الشراكة.

ودعا الأخ الأمين العام، خلال اللقاء الذي حضره سفير المغرب لدى الصين، السيد عزيز مكوار، إلى إعطاء نفس جديد للعلاقات بين الحزبين، عبر تقوية تبادل الزيارات وتطوير التعاون في مجالات الشباب والمرأة والتكوين ومجال الفكر، لترقى إلى مستوى تطور العلاقات بين البلدين، خصوصا بعد توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين عقب الزيارة الرسمية التي قام بها الملك محمد السادس إلى الصين عام 2016.

وذكر الأخ نزار بركة بأن المغرب حاضر بقوة في إفريقيا، وتحدوه الرغبة في تحقيق الاندماج الافريقي وتقوية التعاون جنوب جنوب، مشيرا الى أنه يمكن أن يشكل بوابة للمستثمرين الصينيين نحو إفريقيا.

من جهته، قال المسؤول الحزبي الصيني إن بلاده تعتبر المغرب بلدا صديقا وشريكا، وأنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ظلت العلاقات الثنائية دائما جيدة ومستقرة، وشهدت تطورا في السنوات الأخيرة من خلال تكثيف تبادل الزيارات وتقوية التعاون في مختلف المجالات.

كما أشاد السيد سونغ تاو بالعلاقات المتميزة القائمة مع حزب الاستقلال، معربا عن رغبة الحزب الشيوعي الصيني في زيادة تعزيز هذه العلاقات عبر تبادل الزيارات وتقاسم الخبرات على أساس الاحترام والمنفعة المتبادلة.

وكان الوفد الاستقلالي الهام الذي يضم كل من الإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب، رحال المكاوي المكلف بالعلاقات الخارجية للحزب ورئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، حسن السنتيسي رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، عبد الجبار الراشدي المكلف بالتواصل الخارجي للحزب، سعيدة أيت بوعلي رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، قد عقد أمس الثلاثاء، لقاء مع ممثلي رجال الأعمال الصينيين، تمحور بالأساس حول مناخ الأعمال والفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب.


واختتام الوفد الاستقلالي زيارته الرسمية لجمهورية الصين الشعبية بلقاءات سياسية هامة مع مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني بمقاطعة "تشجيانغ"، بالإضافة إلى القيام بزيارات ميدانية لشركات رائدة في المجال الرقمي وللمصالح العمومية داخل عاصمة المقاطعة "هانغتشو".




              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية