Menu

يونس مجاهد : لم أتهجم على حكومة عباس الفاسي




أوضح الأمين العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، يونس مجاهد، أن مداخلته في ملتقي زاكورة، حول إعلام القرب ورهانات التنمية، المنظم يومي 31  مارس وفاتح أبريل، الأخيرين، لم تتضمن أي تهجم على حكومة عباس الفاسي، كما جاء في تغطية الجريدة المذكورة، وكذا ما يوحي به العنوان، الذي وضع لهذه المادة.

 وأضاف ان تدخله كان عبارة عن استعراض لتاريخ النقابة منذ سنة 1963، وكل النضالات التي خاضتها والمشاكل التي عرفها المغرب منذ ذلك التاريخ، وتعامل الحكومات المتعاقبة مع هذا القطاع، والمنع والإغلاق والاعتقال... الذي مورس منذ ستينيات القرن الماضي، وأن ما ذكر حول حكومة عباس الفاسي، هو الحديث فقط عن إغلاق جريدة أخبار اليوم واعتقال مدير المشعل، جاء ذلك في سياق تفسير أسباب تنظيم الحوار الوطني الإعلام والمجتمع، ولم يكن استهدافا ممنهجا لأي أحد أو لأية حكومة معينة، وأن انتقاء هذا الجزء من استعراض التاريخ، ووصفه ب"الهجوم" غير صحيح.

 
 

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية