Menu

الأخوان فؤاد قديري والنعم ميارة يترأسان لقاءات حاشدة بمناسبة المجالس الإقليمية لحزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء سطات

Rédigé le الاربعاء 24 أبريل 2019 à 10:04 | Lu 14 fois



الأخوان فؤاد قديري والنعم ميارة يترأسان لقاءات حاشدة بمناسبة المجالس الإقليمية لحزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء سطات
 
 
ترأس الأخوان فؤاد قديري عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والمنسق الجهوي  والنعم ميارة عضو اللجنة التنفيذية للحزب والكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لقاءات حاشدة بمناسبة دورة مارس للمجالس الإقليمية لحزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء سطات، حيث حجت  حشود غفيرة من مناضلات ومناضلي الحزب من مناطق مختلفة من جهة الدار البيضاء سطات نحو مدينة برشيد، حيث لم تتمكن قاعة معهد الإعلاميات و التسيير من استيعابها، فظلت نسبة كبيرة منها مرابطة أمام القاعة . 
  
واختير لهذه الدورة التي اختير شعار "من أجل تعليم يصون مقومات الهوية الوطنية و يحصن المجتمع " وحضرها إلى جانب الأخوين فؤاد قديري والنعم ميارة،  برلمانيو الحزب  و رؤساء جماعات و منتخبين ينتمون للجهة. 
  
وتميزت هذه الدورة بالكلمتين التوجيهيتين للأخوين فؤاد قديري والنعم ميارة، حيث تدخل الأخ النعم ميارة الكاتب الوطني لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب مستعرضا الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالبلاد، مبرزا أنها مقلقة وصعبة، وتحتاج إلى برامج مندمجة، تنفذ على أرض الواقع وليس إلى شعارات كما هو الحال بالنسبة للذين دبروا الشأن العام خلال السبع سنوات الماضية. 

وأكد الأخ النعم ميارة أن حزب الاستقلال كان وسيظل دائما الحزب الذي يترجم أقواله إلى أفعال، حيث يلتزم بتنفيذ الوعود التي يقدمها إلى المواطنين، مشيرا إلى   الهدف الأساسي لجميع الاستقلاليين هو ربح رهان استحقاقات سنة 2021، حتى يساهموا في إيجاد الحلول للمشاكل التي تسبب فيها التدبير الحكومي الفاشل،  مبرزا أن تحقيق هذا الهدف يحتاج إلى العمل الدؤوب على جميع المستويات محليا و إقليميا و جهويا و وطنيا ، وذلك من أجل إنقاذ البلاد من الحالة الكارثية التي وصلت إليها مع  الحكومة السابقة والحالية. 

وتناول الكلمة الأخ فؤاد قديري  المنسق الجهوي، مشيدا بالجهود التي يبذلها الاستقلاليون من أجل تقوية مكانة الحزب في المشهد السياسي، منوها بالعمل الجبار  للاستقلاليين بالأقاليم الجنوبية وعلى رأسهم منسق الجهات الثلاث الأخ مولاي حمدي ولد رشيد، مذكر في هذا الصدد باللقاء الجماهيري  الحشد الذي عرفته مدينة العيون ، والذي يشكل دليلا قاطعا  على قوة الحزب بالصحراء المغربية، وهو رسالة واضحة لخصوم  الوحدة الترابية، كما أكد أن الحزب قادر على الوقوف في وجه القرارات العشوائية للحكومة التي سفهت عقول المغاربة
  
وتحدث الأخ المنسق الجهوي عن عدد من القضايا التي تستأثر بالرأي العام ، ومنها ملف التوظيف بالتعاقد، الذي اعتبره مظهرا من مظاهر فشل التدبير الحكومي، مبرزا أن هذه الآلية   مرفوضة،  وتشكل تراجعا خطيرا بالنسبة لقطاع حيوي  كالتعليم، الذي يعتبر عماد التنمية، وركيزة بناء الوطن اقتصاديا واجتماعيا  وثقافيا،  وأمل أجيال الحاضر والمستقبل
  
أما فيما يخص  التنظيم الحزبي بجهة الدار البيضاء سطات، فأشار الأخ فؤاد قديري إلى أن محطة اليوم تدل على القوة والحيوية التنظيمية  والبشرية التي يتمتع بها الحزب ، مبرزا أن  المنسقية الجهوية، منخرطة في التواصل الدائم  مع جميع الفروع بالجهة، والإنصات للانشغالات المواطنين والمناضلين، والعمل على إيجاد حلول للمشاكل المطروحة ،مؤكدا أن حزب الاستقلال هو تنظيم سياسي مفتوح أمام  جميع المواطنات والمواطنين من أجل ترسيخ بناء مغرب الديمقراطية والعدالة الاجتماعية . 
  
وقد شهدت الدورة  حضور عدد من الرموز الاستقلالية المعروفة ببرشيدية مثل  الأخوين محمد بنشايب ومصطفى جبران، وتميزت  بتكريم  الأخ محمد خرباش أحد القيادات الاستقلالية بمنطقة اولاد احريز وبسيدي المكي.


تعليق جديد