Menu

الأخ ادريس جدي :سكان العالم القروي بإقليم تاوريت ينتظر ون نصيبهم من برامج التأهيل




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  فاتح يوليوز 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الاقتصاد والمالية، والجالية المغربية،والاسكان، والسياحة...
 
نظرا لحاجات المناطق القروية والجبلية إلى تأهيل حضري يجعلها قادرة على جلب الاستثمار وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تتطلع إليها ساكنة هذه المناطق، تساءل الأخ ادريس جدي عن وجود  برنامج محدد لتسريع وثيرة التأهيل الحضري للمناطق القروية والجبلية وكذا التدابير المتخذة لتفعيل هذا البرنامج.

وذكر وزير الاسكان والتعمير مجهودات الوزارة في الموضوع، من خلال تغطية العالم القروي بوثائق التعمير وإعداد الدراسات المتعلقة بإعادة تأهيل المئات من الدواوير وتأطير البناء بالعالم القروي وفق الخصوصية المحلية، وبرنامج المساعدة التقنية والمعمارية.

وتطرق الاخ جدي في معرض تعقيبه الى البرنامج الحكومي الذي جاء بعدة تدابير تهدف الى تسريع وثيرة التنمية بالعالم القروي ودعم سياسة المجال ليسجل التأخر الحاصل في مجموعة من المناطق ومنها المجال القروي بإقليم تاوريرت الذي تم إقصاؤه من برامج تقليص الفوراق المجالية الذي رصدت له 50 مليون درهم لفك العزلة حيث لا زالت الساكنة تعاني من غياب المسالك الطرقية حيث تزداد معاناتهم خلال مواسم الامطار

              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية