Menu

الأخ الحسين بوزحاي مبعوث اللجنة التنفيذية يترأس المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال بتزنيت



دعوة الاستقلاليين إلى الالتحام والتعاضد وتقوية الهياكل التنظيمية استعداد لكل المحطات الاستحقاقية القادمة

تأكيد الانخراط القوي في الدينامية التنظيمية الجديدة والتواصل الدائم مع المواطنين وخدمة قضاياهم



تحت رئاسة الأخ الحسين بوزحاي مبعوث اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب انعقد بتزنيت المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال في دورته العادية التي، بحضور الأخ مصطفي هايت مفتش الحزب والأخ إبراهيم لشكر الكاتب الإقليمي للحزب  وممثلي المنظمات الموازية و والروابط المهنية كتاب وأمناء الفروع كما ينص على ذلك القانون.
وبعد قرا ة الفاتحة ترحما على أرواح المناضلين اللذين التحقوا بالرفيق الأعلى ما بين الدورتين، تناول الكلمة الاخ ابراهيم لشكر الكاتب الإقليمي للحزب  الذي رحب بالحضور وبالمبعوث ثم استعرض في كلمته ملخص مشاكل الاقليم والجانب الاقتصادي والاجتماعي به والمشاكل التي تعترض الساكنة والإكراهات اليومية للساكنة .
وألقى الأخ مصطفي هايت العرض التنظيمي، الحزبي الذي جا فيه علي الخصوص ان جملة من المطالب، والإكراهات التي  تحول دون استمرار قافلة التنمية بالمنطقة، مشيدا  بالمجهودات الجبارة التي بذلها مناضلو الحزب بمختلف جماعات الإقليم.
وحث الأخ هايت  الحضور على ضرورة تضافر جميع جهود الفاعلين بالحزب من اجل تصدر توسيع  الإشعاع للحزب على مستوى المشهد السياسي المحلي والإقليمي والجهوي تفعيلا توجيهات القيادة التي رسمت استراتيجية عملية نضالية في هذا الباب يجب الاقتداء بها لتطوير عمل الحزب بكل المناطق وفق تعاقد محدد الأهداف .
وبعد ذلك انتقل  للحديت عن الوضع التنظيمي للحزب بالإقليم، مبرزا أن الاستقلاليات والاستقلاليين مطالبون  برص الصفوف وتوحيد الكلمة وتغليب المصالح العامة وتكثيف الجهود والعمل اليومي إلى جانب المواطنين  من  اجل ضمان وجود  فعلي بالجماعات الخمس والعشرين التي تكون تراب الإقليم، داعيا مختلف الفروع  إلى الانخراط  بشكل أقوى في الدينامية التنظيمية الجديدة،   والتواصل بشكل أكبر مع المواطنين، والدفاع عن مطالبهم ومؤازرتهم في قضاياهم العادلة كلما تطلب الأمر ذلك منوها في نفس الوقت بما يبذل من قبل اطر الحزب التي تعمل على بذل الجهود لبلورة مفهوم الحزب بالإقليم سعيا إلى التعريف ببرنامج الحزب وبأفكاره ومواقفه .
واستمع بعد ذلك المجلس للعرض السياسي الذي ألقاه الأخ الحسين بوزيحاي مبعوث اللجنة التنفيذية للحزب، الذي تطرق فيه بإسهاب إلي القضايا الراهنة التي تستأتر باهتمام الرأي العام، في مجالات التسيير الحكومي ونشاط الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، وتواصل النواب الدائم مع المواطنين والدفاع عن قضاياهم الاجتماعية، والتفاعل السريع مع كل الملفات الآنية على مستوى كل الأقاليم، مع التنسيق وبشكل تام مع منسق الحزب بالجهة لتوحيد الرؤية حول الإكراهات والاختلالات التي تعاني منها كل منطقة.
ووقف  الأخ  بوزيحاي عند حصيلة التدبير الحكومي، مشيرا  إلى عدم قدرة الحكومة الحالية على تحقيق المطالَب  الملحة للمواطنين في الخدمات الصحية وفي التعليم والشغل وتحقيق الإصلاحات وإنجاز الأوراش ذات الوقع المباشر على المواطنين، وتسريع عجله التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وانتقل الأخ الحسين بوزيحاي إلى الحديث  الأحداث التي استأثرت باهتمام الحزب وعلى مواقفه بخصوص كل القضايا  التي عاشتها الساحة السياسية الوطنية، متوقفا عند الشق الاجتماعي وما ينتظره من إصلاحات واسعة في بعدها الاقتصادي والسياسي، مؤكد أن  رسالة الحزب في هذا الباب مبنية على القيم والروح الوطنية واحترام الثوابت، المتمثلة  في ‘سلام الوسطية والاعتدال والوحدة الترابية والملكية والدستورية ، وتثبيت  المشروع المجتمعي المرتكز على التعادلية الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا أن  سر نجاح الأمم والشعوب هو التضامن والتأزر والتفاعل الإيجابي والإنصاف، مع العناية بتحسين أوضاع المواطنين، مؤكدا أن الحزب يعبر عن تضامنه مع كل الفئات المعوزة والفقيرة وكافة المظلومين واستعداده الدائم على الترافع من أجل الدفاع عنهم،مشددا على ضرورة  العناية بالعالم القروي وبأوضاع المرأة والشباب وتجديد الالتزام السياسي مع أبناء الشعب لتحقيق كل الأهداف المشار اليها، تقليصا للفوارق الطبقية وصيانة للقدرة الشرائية للمواطنين.
وأنهى مبعوث اللجنة  التنفيذية كلمته بدعوة الاستقلاليات والاستقلاليين إلى  الالتحام والتعاضد وتقوية الهياكل التنظيمية، استعداد لكل المحطات الاستحقاقية القادمة .
الحبيب اغريس


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب