Menu

الأخ عبد الرحمان خيير : حرمان شباب إقليم بني ملال من البرامج الخاصة بالشغل مع غياب وحدات الانتاج




 

عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية يوم الاثنين 03 فبراير 2020 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، ضمن دورة أكتوبر للسنة التشريعية 2019/2020،وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات  التضامن والتنمية الاجتماعية، والشغل، والبيئة، والصحة...
 
 
  سجل الأخ عبد الرحمان خيير في سؤاله الى وزير الشغل والإدماج المهني تفشي ظاهرة البطالة بنسب عالية في صفوف الشباب و النساء والرجال على حد سواء بالمناطق القروية  تفوق بكثير النسب المسجلة بالوسط الحضري، ليتساءل عن الإجراءات الاستعجالية المتخذة  لمعالجة هذه الوضعية المستعصية.

التشغيل بالعالم القروي موضوع المحور الخامس ضمن الاستراتيجية الوطنية في الموضوع في إطار دعم التشغيل الجهوي، حيث تم اطلاق 12 للتوجيه المهني من خلال ورشات تكوينية.
 
في معرض تعقيبه أكد الاخ خيير على غياب إقليم بني ملال من أية برامج خاصة بتشغيل الشباب الذي يبقى في أمس الحاجة لدعم الشباب، مذكرا أن الاقليم يبقى فلاحيا بامتياز وبفعل التطور الصناعي في الالات الفلاحية ساهمت في القضاء على اليد العاملة بفعل المكننة في ظل افتقاد الاقليم لوحدات الانتاج ...

ودعا عضو الفريق الاستقلالي  الحكومة الى إعطاء الاولوية لتلك الفئة، ومن جهة أخرى سجل بارتياح المبادرة الملكية الكفيلة بدعم التشغيل الذاتي بالعالم القروي في أفق خلق طبقة متوسطة قروية، مطالبا بتحمل مسؤوليتها في خلق فرص الشغل بالمناطق النائية التي تعاني ساكنتها من معضلة البطالة بشكل يهدد السلم الاجتماعي ويشجع على الهجرة نحو المدن بحثا عن مصدر العيش الكريم.

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية