Menu

الأخ عبد المجيد الفاسي: تعثر الاستراتيجيات الموجهة للشباب بسبب غياب الالتقائية في البرامج




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  25 يناير 2021 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الفلاحة، والتضامن، والشباب والشغل…

 وتساءل الأخ عبد المجيد الفاسي، في قطاع الشباب، مستفسرا حول الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب التي تعرف تعثرا منذ سنوات، بسبب كثرة المتدخلين، مقدما المثال المتعلق بالتعليم الاولي الذي يسيره أربعة قطاعات بطريقة اشتغال مختلفة وبرامج غير موحدة...

وأشار عضو الفريق الاستقلالي إلى فكرة وزارة الشباب لدعم القراءة، معتبرا أن الامر يجب أن يعود للمدرسة لإنجاح هاته المبادرة وترسيخ حب القراءة لدى الناشئة والشباب، مبرزا نتائج دراسة مؤسسة "بينز" التي صنفت المغرب في المرتبة 48 على 50 على مستوى القراءة وفهم القراءة عند التلاميذ، مشددا على فشل أي سياسة لا تراعي الالتقائية والانسجام...

وأكد وزير الثقافة والشباب والرياضة بدوره  على ضرورة  التقائية برامج السياسات العمومية، خاصة الموجهة للشباب في شقها الافقي، مذكرا ببعض المبادرات الموجهة للشباب، منها الاعفاء الضريبي الخاص بالشباب الذين يلجون الى عالم الشغل لأول مرة في القطاع الخاص، وكذا برنامج انطلاقة.