Menu

الأخ عزيز هيلالي من المهدية.. تجديد هياكل الحزب محطة تنظيمية ضرورية لتجديد العهد مع الساكنة ومواصلة العمل من أجل التنمية المحلية




في إطار الدينامية التنظيمية التي يشهدها حزب الاستقلال بمختلف أقاليم وجهات المملكة، ترأس الأخ عزيز هيلالي عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب بإقليمي سلا والقنيطرة، يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، أشغال الجمع العام العادي لفرع الحزب بالمهدية، وذلك من أجل تجديد مكتب الفرع، وتحديد خطة الطريق للمرحلة الانتدابية المقبلة. وشهدت أشغال هذه المحطة التنظيمية الهامة، حضور كل من الإخوة عبد الغني الفضلاوي المفتش الاقليمي للحزب بالقنيطرة، ومحمد العزري عضو الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، وحاتم برقية رئيس جماعة سيدي علال التازي وعبد الرحيم بوراس رئيس جماعة المهدية إلى جانب حضور متميز لممثلي الحزب بالدوائر وكذلك ممثلي المنظمات الموازية.

وافتتح الجمع العام بقراءة الفاتحة ترحما على روح فقيد المهدية المرحوم خليل يحياوين الرئيس السابق لمجلسها البلدي، والذي وافته المنية على إثر حادتة سير مروعة، حيث شكل الفقيد عبر توليه رئاسة المجلس البلدي لثلاث ولايات متوالية نموذجا في التدبير الجماعي وحسن التواصل مع ساكنة المهدية والاستماع لنبض الشارع والتفاعل مع قضايا المواطنين من دون حساسيات سياساوية ضيقة. ومباشرة بعد ذلك، تدخل الأخ المفتش الاقليمي ليبسط أمام الجمع العام الخطة التنظيمية التي أقرتها اللجنة التنفيذية للحزب و التي يشرف على تنفيذها السيد المنسق الجهوي إلى جانب مؤسسات الحزب الاقليمية و المحلية و التي تهم أساسا الإسراع في تجديد هياكل الحزب و إعطاء دينامية جديدة لأنشطتها و خطة عملها.

كما تدخل الأخ كاتب فرع الحزب بالمهدية في إطار تقديم التقرير الأدبي الذي أكد من خلاله النتائج الإيجابية للعمل الحزبي خلال المرحلة السابقة، حيث يواصل حزب الاستقلال رئاسة الجماعة بأغلبية مطلقة وبفريق استقلالي يضم كافة الأجيال والكفاءات وكذلك حركية دائمة في مجال العمل الاجتماعي وخاصة في صفوف المرأة والشباب، داعيا في نهاية تقريره فريق العمل الذي سيتم انتخابه خلال الجمع العام إلى مزيد من العمل بروح الوحدة والتضامن لمواصلة تصدر الاستحقاقات المقبلة وتوسيع قاعدة الحزب المحلية. ومن جهته، جدد الأخ عبدالرحيم بوراس رئيس جماعة المهدية، شكره للمناضلين الاستقلاليين على تضامنهم ومؤازرتهم للفريق الاستقلالي بالجماعة الذي يلتزم من جديد مواصلة العمل الرائد الذي سنه الرئيس السابق للمجلس البلدي من خلال تقوية البنية التحتية والتنشيط الاقتصادي والاجتماعي للجماعة، إضافة إلى مواصلة المعركة من أجل رفع اليد عن مشروع بناء أول ثانوية بالمهدية والتي تم ابتداء الأشغال بها مند سنوات خلت، ولكنها توقفت لمدة طويلة جدا ولم تتفهم الجهات المسؤولة عن قطاع التعليم بالقنيطرة الأزمة التي يخلفها الأمر لدى التلاميذ وأوليائهم على السواء الذين يظطرون إلى التنقل اليومي إلى القنيطرة وهو أمر يدعونا للحديث على الأزمة المستفحلة للنقل الحضري الذي يعاني بدوره من أزمة خانقة تهم سوء التدبير والتسيير والوضعية المهترئة للأسطول، خاتما كلمته بالإعلان عن القيام بمبادرات متعددة لدعم المجتمع المدني الذي يهتم بقضايا البيئة والتنشيط الثقافي والفكري والفني الملتزم بقضايا الوطن بصفة عامة ومدينة المهدية بصفة خاصة.

وفي كلمة له بالمناسبة، جدد الأخ عزيز هيلالي عضو اللجنة التنفيذية للحزب تعازيه للأسرة الاستقلالية ولكافة ساكنة المهدية من خلال الحضور الحاشد للشباب والرجال والنساء من مختلف أحياء الجماعة والطيف السياسي المحلي والإقليمي إلى جانب السيد الأمين العام للحزب الدكتور نزار بركة و السيد شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب و هو تعبير صادق عن المكانة المتميزة التي يحتلها الفقيد لدى الجميع، لأن الفقيد بصم على صفحة مشرقة في تاريخ المهدية و في تاريخ العمل السياسي بالمنطقة. و على المستوى السياسي و الاقتصادي أكد الأخ هيلالي على صعوبة و تعقيد المرحلة التي يجتازها المغرب على المستوى الاقتصادي و الاجتماعي تتميز انعدام وجود رؤية استراتيجية و استباقية للتفاعل مع الأزمة و بجمود حكومي و تجاهل كامل للتدهور الكبير الذي تعرفه الحياة الاقتصادية و الاجتماعية مقابل تشردم الأغلبية و تطاحن أطرافها و عدم فعاليتها تاركين المواطن المغربي غارقا في أوحال الفقر و التهميش و غلاء المعيشة إلى جانب منظومة تعليمية و تربوية فاشلة و بنية صحية مهترية و انسداد مقلق للاستثمار و التنمية ، و هو ما يجعلنا أكثر من أي وقت مضى مدعوون إلى تعبئة الجهود و تنوع البرامج لاستقطاب مختلف الأجيال إلى العمل السياسي الذي لا يمكن دونه تحقيق شروط إنجاح المسلسل الديمقراطي.

وبعد مناقشة مستفيضة لمختلف التقارير و العروض ، مر الجمع العام إلى النقطة الأخيرة المتعلقة بتجيد هياكل الحزب بالجماعة ، و هكذا تم انتخاب السيد يوسف زطيطو بالإجماع كاتبا للفرع إلى جانب الأخوات و الإخوة أعضاء مكتب الفرع على النحو الثالي : عبدالرحمان بن الشيخ و محمد الذهبي و ندى يحياوين و رشيد تاتي و عبدالرحيم مراحي و عزالدين جا محمد و عصام المهيدي و زينب بوراس و عبدالهادي الحيمر و سليمان النفخة و رقية العزوزي و محمد بوكير و مفيذة التويس و وفاء بن سمون و السيدة سمية الشامي. و قد اختتم الجمع العام بترديد جماعي لنشيد الحزب بحماس شديد سبقته كلمة ختامية للسيد كاتب الفرع المنتخب بالإلتزام بالعمل الجماعي المسؤول لتحقيق مزيد من المكاسب و الاستمرار في تصدر المشهد السياسي بالجماعة.

              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب