Menu

الأخ علال العمراوي: المطالبة ببلورة سياسة عمومية متكاملة للنهوض بأوضاع مغاربة العالم


الأجيال الحالية من أبناء الجالية المغربية في حاجة إلى تأمين الخدمات الأساسية وخاصة التربية والتأطير الديني والتشبع بالثقافة المغربية



شارك الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في  جلسة الأسئلة الشفهية، المنعقدة يوم الاثنين 28 يونيو 2021 بمجلس النواب، التي خصصت لمناقشة عدد من المحاور،وفي هذا الإطار تدخل  الأخ  النائب علال العمراوي باسم الفريق الاستقلالي حول موضوع الاعتناء بالمجال التربوي لأبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج ...

وأكد الأخ العمراوي أن من أبرز القضايا والانشغالات  التي تستأثر باهتمام مغاربة العالم، كل ما يتعلق بالجانب التربوي الذي يهم أبناء أفراد  الجالية المغربية المقيمين بالخارج، متسائلا عن الإجراءات التي تقوم بها الحكومة بخصوص هذا الجانب بالضبط...

وبعد جواب السيدة الوزيرة، تناول الكلمة عضو الفريق الاستقلالي، مبرزا أن المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج لا يفوتون أي فرصة لتأكيد تعلقهم الاستثنائي والمبهر بوطنهم، وآخر دليل على ذلك هو ارتفاع تحويلاتهم من العملة الصعبة نحو المغرب في عز الأزمة الاقتصادية التي عاشتها بلدان الاستقبال، موضحا أن البنك الدولي توقع في إحداى دراساته تراجع التحويلات المالية العالمية بسبب جائحة كورونا، إلا  أن مغاربة العالم شكلوا استثناء جميلا، عبر التعبير عن تلاحمهم ومساندتهم لوطنهم ...

وأكد الأخ العمراوي أن مغاربة العالم يتمتعون بجميع الحقوق مثل باقي المغاربة في الداخل، وبالتالي فإن مسؤولية الحكومة ثابتة ولازمة في مجال تأمين الخدمات الأساسية وخاصة منها تلك المتعلقة بتعليم اللغتين الرسميتين والتأطير الديني والتشبع بالثقافة المغربية، مبرزا أن التعامل مع هذه القضية يجب أن يندرج في إطار سياسية عمومية متكاملة، وليس من خلال إجراءات ظرفية أو مبادرات شخصية أو جمعوية، بل إنها مسؤولية دستورية للدولة وحق مكفول لهؤلاء الموطنين من الواجب ضمانه والحرص على تعزيزه وتقويته...

وأوضح عضو الفريق الاستقلالي أن الأجيال الحالية من أفراد الجالية المغربية، تحتاج إلى التنشئة على التشبث بالهوية المغربية والثوابت الوطنية الراسخة التي تعتبر من الحقوق الدستورية، حيث  يجب حمايتهم من كل مظاهر الاستيلاب الفكري والغزو الثقافي، مادامت أن الهوية الوطنية كل لا يتجزأ تشمل الانتماء إل الأرض والوطن والدين واللغة والإنسية الإنسية المغربية التي تهدف إلى تقوية المقومات الأخلاقية لدى الإنسان في بعده الكوني ، موضحا أن تحصين أبناء الجالية المغربية من مظاهر الغزو الثقافي والتطرف يعتبر استثمارا مربحا لا ثمن له، مادام الأمر يتعلق بالمحافظة على الأمن الروحي وصيانته، خاتما بالقول إن أبناء الجالية المغربية بالخارج يشكلون الدعامة الأساس للأمن والسلم والاستقرار...