Menu

الأخ علال العمراوي : دعوة الحكومة الى تبني مقترح الفريق الاستقلالي للنهوض بأوضاع فئة البوابين





عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  08 يوليوز 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا تساءل أعضاء الفريق في قطاعات الصحة، والتربية الوطنية، والشغل، والاسرة والتضامن، والسياحة...
 
نظرا للدور الذي يلعبه البوابون ومتعهدو الإقامات السكنية في تنظيمها وحراستها، فضلا عن عدد من الأدوار الاجتماعية والتضامنية التي تتحملها هذه الفئة التي تعيش في ظل هشاشة مركبة تساءل الأخ علال العمراوي عن الاجراءات والتدابير المتخذة لتأطير عملهم وحمايتهم اجتماعيا.

وزير التشغيل أشار في جوابه الى القانون المنظم لتلك الفئة 1.76.258 بتعهد البنايات وتخصيص المساكن للبوابين الذي ينص على تطبيقه في الجماعات الحضرية والأجرة تحدد بين الطرفين ويعتبر مسكن البواب والمنافع العينية جزء لا يتجزأ من الاجرة على ألا يتجاوز 33% من مجمل الاجرة الاجمالية، وبخصوص المخالفات فتنطبق عليها النصوص القانونية الخاصة بعقود الشغل.

أكد الاخ العمرواي في تعقيبه أن شريحة البوابين ومتعهدي العمارات شريحة منسية من طرف الحكومة ومن منظومة التشريع معتبرا أن النص القانوني المنظم لعملهم والذي يعود لسنة 1977 أصبح متجاوزا ولم يعد يتماشى مع التطورات خاصة وأن مدونة الشغل جاءت بعد ذلك النص وفي ظل التطور الديمغرافي الذي يعرفه المغرب، مشددا على الدور المهم الذي تقوم به تلك الفئة اجتماعيا وتضامني من خلال صيانة وتعهد الاقامات السكنية والمساهمة الفعالة في أمن وسكينة السكان، في مقابل المشاكل التي تعيشها من غياب الحد الادنى للأجور السكن المخصص لهم غياب التغطية الاجتماعية والتقاعد والطرد التعسفي وصولا الى التشرد في بعض الاحيان، ليطالب الحكومة بالتفاعل الايجابي مع مقترح القانون الذي وضعه الفريق الاستقلالي بمكتب مجلس النواب لضمان حقوق تلك الفئة المهمة من المواطنين.

              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية