Menu

الأخ لمفضل الطاهري: البطء في إصلاح بعض المساجد يحرم المواطنين من أداء شعائرهم الدينية




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 04 يناير 2021 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التربية الوطنية،والشغل، والاوقاف والشؤون الإسلامية...
 
وفي هذا السياق تقدم الأخ لمفضل الطاهري بسؤال الى وزير الاوقاف حول مأل المساجد المغلقة لضمان ممارسة المواطنين شعائرهم الدينية.
 
وأوضح الوزير الوصي، في جوابه، أن الوزارة قامت بإجراء 4896 خبرة تقنية بكلفة 148 مليون درهم وعلى إثرها تم تأهيل 1096 مسجدا وأعيد فتحها بكلفة مليار و800 مليون درهم، ويوجد في طور التأهيل  544 مسجدا بكلفة مليار و146 مليون درهم بينما لا يزال 4052 مسجدا يتطلب التأهيل بكلفة ملياران و 300 مليون درهم.
 
وأثار الأخ لمفضل في معرض تعقيبه انتباه الوزير الى ضرورة الوعي  بالآثار السلبية للتأخر الحاصل في إصلاح المساجد المغلقة فيما يخص حق المواطنين في ممارسة شعائرهم الدينية، خاصة عندما تتسع رقعة هذا الإغلاق لتشمل البوادي إلى جانب المدن كما هو الشأن بالنسبة لمسجد زاوية شرفاء الوارثيين بجماعة تافرانت، إقليم تاونات، لأكثر من 4 سنوات.
 
 وأشار عضو الفريق الاستقلالي إلى وجود العديد من بيوت الله التي تتطلب من الوزارة النظر إلى الاهتمام بها وإصلاحها كأولوية الأولويات في تدبير الشأن الديني، حتى تقوم بالمهام الجليلة المنوطة بها في التأطير والتكوين وتعزيز الأمن الروحي.