Menu

الأخ محمد بلحسان : غياب نظرة واقعية لإنعاش سياحة الواحات للمساهمة في تنمية المناطق المتواجدة بها





عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  06 ماي 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الشؤون العامة والحكامة، والسياحة، والاصلاح الاداري...

على الرغم من المؤهلات الكبرى التي تحظى بها الواحات والمناظر الطبيعية الخلابة المتواجدة بها وكذا الإرث الثقافي والمعماري والحضاري الذي تتميز به هذه الفضاءات، لا زال الاهتمام بالواحات كوجهات سياحية، لا يرقى إلى الانتظارات ولا إلى حجم المؤهلات السياحية التي تزخر بها، وهو ما دفع الأخ محمد بلحسان الى التساؤل عن الأسباب الكامنة وراء ضعف الترويج للمنتوج السياحي للواحات، وكذا التدابير المتخذة لإعادة الاعتبار لهذه الدعامة السياحية التي أصبحت تلقى اقبالا كبيرا في الأسواق السياحية العالمية.

وزير السياحة شدد على أهمية العمق التاريخي والثقافي للواحات الطبيعية خاصة بجهة درعة تافيلالت التي تتوفر على ثلاثة مطارات مشيرا أن الحكومة تشتغل لتقوية الولوج الى تلك الفضاءات الطبيعية الراشيدية ورزازت وزكورة من خلال خطوط جوية جديدة وأسعار تنافسية.

أكد الاخ بلحسان في معرض تعقيبه على جواب وزير السياحة أنه بالرغم من بعض المجهودات المبذولة إلا أن هناك تقصيرا كبيرا في الترويج لهذا المنتوج السياحي المتميز ببعده البيئي والحضاري والثقافي والمعماري والطبيعي والايكولوجي؛ مضيفا أن الحكومة مسؤولة عن عدم استغلال هذا المؤهلات السياحية التي تزخر بها الواحات حتى تكون رافعة أساسية للتنمية البشرية المحلية المستدامة؛ داعيا إياها الى بوضع برنامج محدد لجعل هذه المؤهلات السياحية التي تتميز بها الواحات مصدرا أساسيا للرفع من مستوى معيشة الساكنة المعنية ودعوة وكالة الاسفار السياحية الى المساهمة في الترويج السياحي لتلك المناطق.