Menu

الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء لأسرة الوطني الغيور الحاج الطاهر مكوار




بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقى حزب الاستقلال، نبأ وفاة المشمول برحمة الله الوطني الغيور الحاج الطاهر مكوار، نجل المجاهد الكبير الحاج أحمد مكوار أحد أبطال معركة التحرير، وأحد موقعي وثيقة المطالبة بالاستقلال، وذلك صباح يوم الأربعاء فاتح يناير 2020، حيث سيوارى جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الشهداء، بعد إقامة صلاة الجنازة عصر غد الخميس 2 يناير الجاري بمسجد الشهداء بمدينة الرباط.

وبهذا المصاب الجلل، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي ونيابة عن جميع الاستقلاليات والاستقلاليين بأحر التعازي وأصدق المواساة للأسرة الكريمة للفقيد بما فيهم أرملته السيدة الحاجة عائشة بنجلون وشقيقتيه الأختين خديجة ونجية مكوار، وأبنائه السيد عزيز مكوار سفير المملكة المغربية بالصين الشعبية والسادة مراد، جليل ولطفي وإلى جميع الأصهار والأحباب، سائلا الله عز وجل أن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته، وإن لله وإنا إليه راجعون.

وعرف الحاج الطاهر مكوار قيد حياته، بوطنيته الصادقة ووفائه وإخلاصه ونضاله المستميت منذ ريعان شبابه حيث كان داعما ومساندا للمقاومة والعمل الوطني، كما كانت شقته بالعاصمة الفرنسية باريس إحدى مراكز التواصل النضالي لطلبة وشباب حزب الاستقلال، وظل الراحل بعد الاستقلال مساهما في بناء الوطن خصوصا في الجوانب الاجتماعية من خلال انخراطه الكبير من أجل الصالح العام، كما كان من مؤسسي وزارة الخارجية حيث شغل بها سفيرا للمملكة المغربية بكل من إيطاليا والبرتغال، ليستقر بعد ذلك بمديرية البرتوكول بذات الوزارة.

              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب