Menu

الأطر المساعدة لقطاع الشباب والرياضة يعززون صفوف الاتحاد العام للشغالين بالمغرب


ـ استعداد دائم لخوض جميع المعارك من أجل تسوية الوضعية الإدارية والقانونية للأطر المساعدة
ـ انتخاب الأخت بديعة الوهابي كاتبة وطنية للكتابة الوطنية للأطر المساعدة التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب



في إطار الدينامية التنظيمية  التي ينهجها الاتحاد العام للشغالين بالمغرب منذ مؤتمره الاستثنائي، وفي إطار سعيه الدائم للدفاع عن مصالح الطبقة الشغيلة في مختلف القطاعات، ومن بينها النهوض بأوضاع قطاع الشباب والرياضة، ترأس يوم السبت 14 دجنبر 2019  الأخ النعم ميارة  الكاتب العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب، إلى جانب  الأخ أحمد بلفاطمي  الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، أشغال المؤتمر التأسيسي للكتابة الوطنية للأطر المساعدة التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تحت شعار « العمل النقابي الجاد والمسؤول…تحصين للحقوق والمكتسبات »، بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب.
 

وتميز هذا المؤتمر بالكلمة التوجيهية  للأخ النعم ميارة، أكد فيها  أن الكتابة الوطنية للأطر المساعدة  جاءت لتعزز صفوف الاتحاد العام، في إطار الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة ، مبرزا أن هذا التأسيس يأتي من أجل رص الصفوف وتوحيد المطالب وخلق إطار  نقابي قوي  قادر على الدفاع عن المطالب المشروعة لهذه الفئة المحرومة من أبسط الحقوق، والتي تعاني الويلات،  وفتح باب الحوار مع وزارة الشباب والرياضة..
 

وتناول الكلمة الأخ أحمد بلفاطمي  الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، معبرا عن  اعتزازه بميلاد هذا الإطار النقابي الجديد الذي سيشتغل في إطا الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذي يكرس جميع مجهوداته للدفاع عن مطالب الطبقة الشغيلة، مؤكدا الاستعداد الدائم لخوض جميع المعارك من أجل تسوية الوضعية الإدارية والقانونية تحصين الحقوق والمكتسبات وتحسين الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية للأطر المساعدة وللحفاظ على كرامتهم بإعتبارهم الحجر الأساس داخل قطاع الشباب والرياضة.
 

وبعد قراءة القانون الأساسي ومناقشته تم المصادقة عليه بالاجماع، وانتخاب الأخت بديعة الوهابي كاتبة وطنية للكتابة الوطنية للأطر المساعدة التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تلاها تكريم عدد من المناضلات داخل صفوف الأطر المساعدة، وقراءة برقية الولاء المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
 

وقد توجت أشغال المؤتمر الوطني التأسيسي للكتابة الوطنية الأطر المساعدة التابعة للاتحاد العام الشغالين بالمغرب، والذي عرف مشاركة  257 مؤتمرة ومؤتمر يمثلون مختلف جيهات المملكة بالبيان الختامي التالي:

 

بعد مناقشة جادة ومعمقة بروح وطنية ومسؤولية عالية في مقررات المؤتمر وما يفرضه ذلك من رهان تنظيمي يتمتل في تقوية الصفوف وتطوير الأداء النقابي للترافع عن الملف المطلبي .
 

وبعد استحضار اهم المحطات النضالية التي خاضتها الأطر المساعدة نتيجة الحيف الذي طالها والظلم الذي لحقها بفعل التهميش والاجحاف الممنهج من طرف القطاع الوصي لهذه الفءة مافتءت تساهم في إشاعة قيم التربية على المواطنة والتاهيل الاجتماعي والمساهمة في التكوين الفعلي ميدانيا الآلاف من الشباب والنساء والاطفال ايمانا منها بالدور المحوري التي تلعبه مؤسسات التنشءة الاجتماعية في تحصين المجتمع من مظاهر العنف وتهميش وتطرف.
 

وبناءا على ما سبق فإن المؤتمر التأسيسي الأول يستحضر سياقات والمخرجات الإيجابية التي فتحها دستور مملكة المغربية لسنة 2011 خاصة في مايتعلق بتتبيت هاته الوتيقة السامية بالادوار الاجتماعية التي اطلعت بها الأطر المساعدة وكذلك المسار السياسي والاجتماعي في انصاف العاملين بالقطاع الاجتماعي وتاهيل العنصر البشري وخير دليل على ذلك ماجاء في خطاب جلالة الملك نصره الله في عيد العرش 2017 .
 

ان الكتابة الوطنية الأطر المساعدة بعد  انتخابها  من طرف المؤتمر تقرر ما يلي:
 

*التنديد بالاهمال الذي يطال اوضاعاها الاجتماعية خاصة في مايتعلق بغياب اي إطار قانوني يضمن حقوقها المشروعة

*تجديد مطالبتها لسيد الوزير بالعمل والوفاء بما تعهد به سلفه الوزير السابق والمعلن عنها خلال جلسة الحوار التي جمعت وفدا عن تمتيلية الأطر وكذلك تصريحاته المعلنة بالمؤسستين التشريعيتين البرلمان /مجلس المستشارين.

*المطالبة بتسوية الوضعية في شقها الاداري /المالي /الاجتماعي على غرار الفءات دات الوضعية المماثلة .

* يحيي المؤتمر كل قادة الاتحاد العام الشغالين بالمغرب والجامعة الوطنية لموظفي قطاع الشباب والرياضة على الجهد الكبير الذي تم بدله لانجاح المؤتمر ويعبر عن ارتياحه للجو التعبءة والحماس الذي طبع اجواء مراحل التحضيرية للمؤتمر والتوافق المسؤول الذي ابان عنه جل الاخوان والاخوات المؤتمرين .

*يدعو المؤتمر كل الظمائرر الحية والخلاقة كل واحد من موقع مسؤوليته الى مزيد من العمل والعطاء والالتفاف حول مصير ملفنا المطلبي والعمل بقوة وروح مسؤولية في كل واجهات الحوار الاجتماعي لتحقيق الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية .
 

واسفرت أشغال المؤتمر على انتخاب  هيكله التنظيمي على الشكل التالي :

لكاتبة الوطنية:وهابي بديعة

نائب الأول:رشيد بلمدني

نائب التاني محمد الدحماني 

المقرر: مونى جزيل

نائب المقرر:الحمداوي إدريس

الامين :إكرام الرافعي

نائب امين المال :سعيد الباروني

*المستشارين المكلفين بالجهات والمهام

جهة الرباط سلا قنيطرة: مليكة بلخو

جهة فاس مكناس:اسماء العروسي المقدم جميلة الزياني فتيحة سيكري

جهة كلميم واد نون والأقاليم الجنوبية حسن مزوات

الدار البيضاء الكبرى سطات: سارة رزقي محمد ابعيجو مصطفى موجود 

جهة بني ملال خنيفرة:نعيمة ايت بعدي

جهة طنجة تطوان الحسيمة الشاون:خديجة جبور

جهة الشرق:وفاء بادو نعيمة الكوش لطيفة اعوان

جهة مراكش اسفي الحوز: خديجة خاصب بشرى لعرصي

جهة سوس ماسة: عالية البربري رشيدة اميني عائشة ازيعة






              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب