Menu

الأمين العام لحزب الاستقلال : الوفاء لذكرى معركة وادي المخازن.. يبدأ بالنهوض بواقع التنمية الاقتصادية والاجتماعية بإقليم العرائش





شهدت مدينة العرائش مساء يوم الجمعة 3 غشت 2018، مهرجانا خطابيا حاشدا ترأسه الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، وذلك تخليدا للذكرى 440 لمعركة وادي المخازن المجيدة التي جسدت أروع صور الصمود والتضحية من أجل الدفاع عن عزة وكرامة ووحدة الوطن، تحت شعار "معركة وادي المخازن أفق متجدد نحو الوحدة والتنمية".
 
وعرف هذا اللقاء الوطني الكبير، حضورا وازنا للإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، إلى جانب الإخوة برلمانيي ومنتخبي المنطقة، وأعضاء المجلس الوطني وممثلي مؤسسات الحزب ومنظماته الموازية وممثلي فعاليات المجتمع المدني، بالإضافة إلى الحضور الهام لمناضلي ومناضلات الحزب الذين أتوا من مختلف مناطق جهة طنجة - تطوان - الحسيمة.
 
وتميز المهرجان الخطابي بالكلمة التي ألقاها الأخ نزار بركة بالمناسبة، والتي سبقها إلقاء النشيد الوطني ونشيد الحزب، إلى جانب تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وتلاوة سورة الفاتحة ترحما على أروح شهداء الوطن، بالإضافة إلى الكلمة الترحيبية للأخ حسن عامر المفتش الإقليمي للحزب، وكلمة الأخ محمد سعود المنسق الجهوي للحزب.
 
وتناول الأخ نزار بركة الكلمة، مبرزا أن الوفاء لذكرى معركة وادي المخازن الخالدة، يبدأ بالنهوض بواقع التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمدينة العرائش ومدينة القصر الكبير ومختلف الجماعات القروية بالمنطقة.
 
ودعا الأخ الأمين العام إلى إيلاء إقليم العرائش كامل العناية والاهتمام لتنال حظها من البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والاستثمارات العمومية والخاصة المنتجة لفرص الشغل لفائدة شباب المنطقة.
 
وفي هذا الإطار، سجل الأخ نزار بركة باعتزاز كبير ما تحقق في عهد حكومة الأستاذ عباس الفاسي من مكاسب ومنجزات، من أبرزها بناء سد خروفة، وإحداث حاجز وقائي لوادي اللوكوس لتجنب فيضانات القصر الكبير، وتقوية البنية التحتية بميناء العرائش.
 
ومن بين منجزات الحكومة التي قادها حزب الاستقلال، أضاف الأخ الأمين العام إحداث الكلية متعددة التخصصات بالعرائش، وبناء قرى نموذجية في كل من ريصانة، وبني جرفط، والعوامرة وعياشة، بالإضافة إلى فك العزلة عن عدة مناطق قروية بالإقليم، وإحداث عدة تجزئات سكنية.
 


Lu 147 fois