Menu

الاتحاد العام للمقاولات والمهن يترافع أمام الجهات المعنية من أجل تعويض التجار المتضررين من حريق سوق مولاي يوسف بأكادير الذي خلف خسائر مادية جسيمة




عقد تجار سوق المتلاشيات “سيدي يوسف” الكائن بالمنطقة الحضرية المركز بمدينة أكادير المتضررين من الحريق المهول الذي طال السوق المذكور، مساء يوم الجمعة 15 نونبر 2019، لقاءا تواصليا هاما بحضور الأخ الحبيب أغريس نائب رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن ومنسق الجهوي للاتحاد بجهة سوس ماسة.

 وناقش هذا اللقاء التواصلي مستجدات الحوار الذي باشره ممثلي التجار المتضررين مع السلطات المحلية والإقليمية، والتواصل مع قيادة الاتحاد العام للمقولات والمهن من أجل إيجاد صيغ بديلة تستجيب لانتظاراتهم، خاصة بعد معاناتهم من العطالة القاتلة نتيجة الحريق المهول الذي أتى على الأخضر واليابس من سلعهم.

كما تميز هذا اللقاء بالانضباط والانصات لمداخلة الأخ نائب رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن الذي أراح التجار بنتائج الحوار والحلول المقترح المفيدة، خاصة بعد ترافع الاتحاد العام حول أوضاعهم مع السيد ولي الجهة الذي أخذ على عاتقه تسوية وضعيتهم والسهر على معالجتها بشكل نهائي.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الأخ مولاي أحمد أفيلال رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، قام بحر شهر أكتوبر المنصرم، بزيارة لمكان الحريق للإطمئنان على أوضاع التجار، بالإضافة إلى إجراء لقاء مع السيد والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير اداوتنان، لتدارس وضعية المتضررين، والتخفيف من المعانات التي حلت بهم جراء الحريق المهول الذي خلف خسائر مادية جسيمة.
 


              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب