Menu

الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشبيبة والرياضة تؤسس فرعها 69 بإقليم ميدلت


ـ الانخراط في التوجهات التي رسمها جلالة الملك عبر التركيز على الكفاءات والأطر التي يتوفر عليها القطاع
ـ ضرورة النهوض بأوضاع موظفي القطاع بالأقاليم البعيدة كميدلت وتوفير التجهيزات ومعدات العمل الضرورية
ـ القطاع يمثل مشتل حقيقيا للتأطير الشبابي والاجتماعي والثقافي وتحقيق التنشئة الاجتماعية المتوازنة
ـ دعوة الحكومة إلى تكثيف جهودها من أجل بناء الملاعب الرياضية ودور الشباب ومراكز الطفولة بمختلف الأقاليم والقرى والحواضر
ـ التجاوب مع المطالب المشروعة لشغيلة القطاع السبيل لتحقيق الأمن والاستقرار وإنجاح الأوراش الإصلاحية بالبلاد
ـ انتخاب الأخت أمينة حميدي كاتبة محلية والأخت فاطمة أوراغ كأمينة للمكتب



شهد مقر دار الشباب بمدينة ميدلت انعقاد الجمع العام التأسيسي لفرع  الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشبيبة والرياضة، على صعيد إقليم إقليم ميدلت يوم 14 شتنبر 2019، برئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة إلى جانب أعضاء من المكتب التنفيذي . وتوجت أشغال هذه المحطة التنظيمية بانتخاب الأخت أمينة حميدية كاتبة للفرع إلى جانب الأخت فاطمة أوراغ كأمينة للمكتب ..
 

واستهلت أشغال هذا الحدث التنظيمي بالكلمة الترحيبية للأخ مصطفى عطا مفتش حزب الاستقلال الذي أكد على الدور الطلائعي الذي تضطلع به الحركة النقابية في خدمة قضايا الشغيلة والوطن، مبرزا أن  الحزب  يعتبر  العمل النقابي،أساسي في بناء دولة الحق والمؤسسات.
 

وتناول الكلمة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة مشددا على أهمية هذه المحطة التنظيمية بالنسبة للجامعة الوطنية بشكل خاص والاتحاد العام للشغالين بشكل عام، معبرا عن ارتياحه للدينامية النضالية التي تعرفها الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بعد المؤتمر الاستثنائي ماي والذي أفرز قيادة جديدة للاتحاد العام برئاسة الكاتب العام الأخ النعم ميارة .
 

وأبرز الأخ بلفاطمي أن الجامعة الوطنية أخذت على عاتقها الانخراط بشكل قوي في هذه الدينامية التنظيمية عبر تجديد أجهزة الفروع الموجودة وتأسيس فروع جديدة للجامعة، وتقوية اللقاءات التأطيرية والاجتماعات التنظيمية  بمختلف أقاليم وجهات المملكة، مبرزا أن الهدف الأساس الإنصات لانشغلات وانتظارات شغيلة القطاع وصيانة الحقوق وتحقيق المزيد من المكتسبات...

 

وأشار الأخ الكاتب الوطني إلى أنه بعد تأسيس فرع الحاجب خلال الأسبوع المنصرم جاء دور فرع ميدلت وبذلك يكون العدد الإجمالي  للفروع  التي تم تجديدها وتأسيسها بلغ 69 فرعا، وهو العمل الذي يخدم التوجهات العامة للتثبيت الجهوية الموسعة، مؤكدا أن الأجهزة القاعدية على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي  هي التي تعكس المتانة التنظيمية للجامعة الوطنية التي تشكل القوة النقابية رقم واحد بالنسبة لقطاع الشباب والرياضة .
 

وأكد الأخ بلفاطمي على ضرورة  النهوض بالأوضاع المادية والمهنية لموظفي قطاع الشباب والرياضة خاصة في الأقاليم البعيدة مثل إقليم ميدلت وتوفير التجهيزات ومعدات العمل الضرورية ،مشددا على رد الاعتبار لهذا القطاع الحيوي الذي يمثل  مشتل حقيقيا للتأطير الشبابي والاجتماعي والثقافي وتحقيق التنشئة  الاجتماعية المتوازنة.
 

ودعا الأخ بلفاطمي الجهات المسؤولة إلى  تكثيف جهودها من أجل بناء الملاعب الرياضية ودور الشباب ومراكز الطفولة وغيرها من المرافق التي  تعزز الأدوار التي يقوم بها القطاع وضمان نجاح مهامه، في مختلف الأقاليم والقرى والحواضر ، مبرزا أن هذا الأخير يشكل دعامة أساسية في التنمية والاقتصادية والاجتماعية التي تنشدها بلادنا، وأبرز الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشباب والرياضة  أن  الاهتمام بالموارد البشرية والنهوض بأوضاعها المادية والمهنية المدخل الأساس ليتمكن القطاع من المساهمة الفعالة في الإقلاع والتطور، مشددا على الانخراط في التوجهات التي رسمها جلالة الملك عبر التركيز على الكفاءات والأطر التي يتوفر عليها القطاع.
 

ودعا الأخ بلفاطمي المسؤولين على القطاع  وطنيا وإقليميا وجهويا إلى فتح الحوار مع المسؤولين النقابيين للجامعة الوطنية من أجل معالجة مختلف الملفات النقابية المطروحة، والتجاوب مع المطالب المشروعة لشغيلة القطاع، لأنه السبيل لتحقيق الأمن والاستقرار وإنجاح الأوراش الإصلاحية التي تعرفها البلاد.






              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب