Menu

الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة تواصل ديناميتها التنظيمية


- التأكيد على ضرورة حل المشاكل المطروحة ومعالجة الملفات المطلبية ورد الاعتبار لهذا القطاع الحيوي
- انتخاب الإخوة محمد عدي وجمال باسلام و رضوان المرابط كتابا إقليميين لكل من صفرو وإفران وتنغير



في إطار  تقوية البناء التنظيمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمختلف فدرالياته و نقاباته وجامعاته، واصلت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة ، تجديد وتأسيس فروعها بمختلف أقاليم المملكة، حيث وصل عدد الفروع على الصعيد الوطني إلى 72 فرعا بعد إشراف الأخ احمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة على انعقاد المؤتمرات الإقليمية لكل من صفرو وإفران وتنغير خلال الأيام الأخيرة من شهر شتنبر المنصرم، والتي توجت بانتخاب الأخ محمد عدي كاتبا إقليميا للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بإقليم صفرو والأخ  جمال باسلام كاتبا إقليميا للجامعة بإقليم إفران، والأخ رضوان المرابط كاتبا إقليميا للجامعة بإقليم تنغير .

وقد عقدت هذه المؤتمرات الإقليمية اللجنة التحضيرية تحت رئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة  مرفوقا بمجموعة من أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة وبحضور المفتشين الإقليميين لحزب الاستقلال  والكتاب الإقليميين للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ومشاركة قوية لموظفي وموظفات قطاع الشباب والرياضة بأقاليم المذكورة.

وتميزت هذه المؤتمرات بالكلمة التوجيهية للكاتب الوطني للجامعة وبالنقاش الغني للمؤتمرين حول قضايا ومشاكل قطاع الشباب والرياضة، والأوضاع المزرية التي يتخبط فيها موظفو وأطر القطاع سواء على المستوى المادي أو المهني، حيث تم التأكيد  على ضرورة حل المشاكل المطروحة ومعالجة الملفات المطلبية ورد الاعتبار لهذا القطاع الحيوي.  





              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب