Menu

الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة تنظم لقاءها التواصلي السادس بجهة الداربالبضاء سطات


الوزارة الوصية تتعهد بمعالجة ملف الأطر المساعدة ومختلف الملفات العالقة



تواصل الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة تنظيم لقاءاتها التواصلية بمختلف جهات المملكة، وذلك ترسيخا للدينامية التنظيمية واتنفتاحا على جميع المناضلات والمناضلين من أجل مناقشة القضايا والملفات التي تهم القطاع، وشملت هذه اللقاءات التي ترأسها الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة جهات الرباط سلا القنيطرة ، وجهة بني ملال خنيفرة، والجهة الشرقية، وجهة فاس مكناس، وجهة الدارالبيضاء سطات التي تعد المحطة السادسة التي التأمت أشغالها عن بعد،  يوم يوم الاحد 12 يوليوز 2020 ، اعتمادا على إحدى تطبيقات التواصل ..
 

و تميز اللقاء التواصلي الجهوي السادس، الذي انعقد برئاسة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة والأخت مهى كنيكسي الكاتبة الجهوية للجامعة بجهة الدار البيضاء سطات وحضور مجموعة من الإخوة والأخوات كتاب وممثلي الأقاليم بالجهة، باستعراض الخلاصات والتوصيات  التي انتهت إليها اللقاءات السابقة، إلى جانب التركيز على  مناقشة مستجدات الوضع القطاعي بالجهة، إلى جانب إطلاع مناضلي ومناضلات الجهة بمخرجات الاجتماع الذي عقدته الجامعة الوطنية مع السيدة الكاتبة العامة والذي أكدته فيه استعداد الوزير حل كل الملفات العالقة، وعلى رأسها ملف الاطر المساعدة بتنسيق مع الاخت بديعة الوهابي الكاتبة الوطنية للكتابة الوطنية للأطر المساعدة بقطاع الشباب والرياضة، ومن مخرجات الاجتماع مع السيدة الكاتبة العامة، أيضا الوعد الذي تلقته  الجامعة باستعداد الوزارة عقد اجتماعات شهرية  منتظمة مع الجامعة في اطار مأسسة الحوار الاجتماعي القطاعي، وتجسيدا لروح المقاربة التشاركية الهادفة إلى الانفتاح على الفرقاء النقابيين الأكثر تمثيلية بالقطاع .
 

و تناول الكلمة الأخ أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية ، مؤكدا أن الاجتماع الذي عقدته الجامعة الوطنيةمع الكاتبة العامة للوزارة يعتبر  من المؤشرات الإيجابية التي تؤكد القطع مع ماضي  التدبير الانفرادي الذي تسبب في الاحتقان وفي الهجوم على مصالح شغيلة القطاع،داعيا إلى مواصلة النضال، في إطار التضامن والتحلي بالصبر نكران الذات...
 

ونوه الأخ بلفاطمي بالمجهودات التي تقوم بها الاخت مهى كنيكسي الكاتبة الجهوية للجامعة بجهة الدار البيضاء سطات من أجل الاقلاع والرقي بالعمل النقابي للجامعة على مستوى الجهة وعلى تواصلها الدائم والمستمر مع مناضلي ومناضلات الجهة وعملها الدؤوب لخدمة الشغيلة القطاع، وفي هذا الإطار جدد الحاضرون في اللقاء على تشبتهم بالأخت مهى كنيكسي كاتبة جهوية للجامعة الوطنية بالدار البيضاء سطات،وتعبئتهم الشاملة من أجل الدفاع عن حقوق الشغيلة في مختلف امواقع 
 

وشكل هذا اللقاء التواصلي المفتوح فرصة لمناقشة الوضع التنظيمي للفروع الإقليمية للجامعة بالجهة، حيث تم التأكيد على أهمية تقوية العمل النقابي القاعدي باعتبارها الأساس لتحقيق المطالب المشروعة لمختلف فئات العاملين بالقطاع.


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب