Menu

الدكتور عبد الجبار الرشيدي يترأس المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بطنجة أصيلة


الدعوة لتقوية البيت الداخلي ومواصلة الدينامية التنظيمية للحزب بالإقليم

لا تنمية بدون إشراك فعلي للشباب والنساء في صياغة السياسات العمومية المحلية



عقد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بطنجة اصيلة دورته العادية يوم الاحد 17 نونبر 2019 بمقر الحزب، برئاسة الأخ الدكتور عبد الجبار الرشيدي عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب، بمعية الأخ الأمين بنجيد المفتش الإقليمي للحزب تحت شعار " إشراك المرأة في تدبير الشأن المحلي والسياسي رهان استراتيجي لحزب الاستقلال" وحضره أعضاء المجلس وفقا لمقتضيات الفصل 40 من النظام الأساسي للحزب.

وقد تميز هذا الاجتماع بالكلمة التنظيمية الهامة التي قدمها الدكتور الرشيدي والذي أكد فيها على المبادئ التي ينبغي أن تؤطر العمل الحزبي، داعيا إلى توحيد الصفوف ونبذ التفرقة والصراعات، والاشتغال بروح العائلة الواحدة، والتحلي بالقيم الاستقلالية التي ميزت دائما العمل السياسي داخل الحزب.

كما أكد على ضرورة وضع حد لبعض الممارسات التي تضر بمصلحة الحزب، وتجاوز الإكراهات، وعدم الانسياق وراء منطق جلد الذات، والالتفاف حول مؤسسات الحزب وتمنيعها وتحصينها وتقويتها والانضباط لأخلاقيات العمل الحزبي ولمقرراته التنظيمية، وقوانينه الأساسية، مذكرا أن الحزب هو بيتنا جميعا ويتسع للجميع.
 
ودعا الجميع إلى الانخراط في الدينامية التي يعرفها الحزب بالإقليم، وإلى التحلي بنكران الذات وتجاوز الأنانيات، والاشتغال يدا في يد من أجل ربح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
 

الدكتور عبد الجبار الرشيدي يترأس المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بطنجة أصيلة
بعد ذلك، تناول الكلمة الأخ الدكتور جمال بخات الذي قدم التقرير الأدبي باسم المكتب الإقليمي المنتهية ولايته، حيث تناول فيه الوضعية العامة بإقليم طنجة، على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي، متوقفا على عدد من المشاكل التي تعاني منها ساكنة طنجة. 

ودعا في هذا الصدد إلى ضرورة تقوية الاهتمام بالمناطق النائية والهشة، وتحسين الخدمات الاجتماعية وضمان الولوج إليها، وكذا تحسين أداء المرافق العمومية بالإقليم، مؤكدا انه لا تنمية محلية بدون إشراك فعلي للشباب والنساء في صياغة السياسات العمومية المحلية .كما تطرق إلى الأداء التنظيمي للحزب على مستوى مدينة طنجة.

وبعدها تم فتح باب المناقشة أمام الأعضاء، حيث تطرقوا إلى عدد من القضايا وفي مقدمتها، إشكالية التدبير المفوض للمرافق والخدمات العمومية بالإقليم، وإلى مشكل مطرح النفايات بمغوغة وتداعياته الخطيرة على صحة المواطنين، والركود الذي يعرفه قطاع النسيج بالاقليم ومشكل النقل بالنسبة للطلبة، وتردي الوضعية داخل الجامعة، وقضية الانهيارات التي عرفتها بعض المنازل في المدينة القديمة، ومشكل الأراضي السلالية ونزع الملكية خاصة في منطقة كزناية، وكذا تآكل البنيات التحية وهشاشة الخدمات بجماعة حجر النحل.
 
وقد توجت هذه الدورة بانتخاب مكتب إقليمي جديد، حيث تم تجديد الثقة في الأخ الدكتور جمال بخات ككاتب إقليمي، وتم توزيع المهام بين الإخوة والاخوات أعضاء المكتب على الشكل التالي.
 
نائب الكاتب الإقليمي : عبد السلام الشعباوي
الأمين : عبد السلام بنجيد
نائب الأمين : الحاج عبد السلام الأربعين
المقررة : أم كلثوم غبري
نائب المقررة :  محمد العربي العشيري
 

المستشارون : عبد المجيد دبون، رشيد خضور، عمر البقاش، عمر الطريميني، عبد السلام النقاش، محمد أمين عبدي، نورالدين القادري، عبد الواحد العلوي، محمد شباط، محمد الأمين الحسناوي، حنان بومهراز، دكائيل الشاوي، فاطمة أوراي، زهير الوكيلي، عادل ازكاري.
 
حضر هذا الاجتماع الأخ يوسف أبطوي عضو اللجنة التنفيذية، والأخوة أعضاء المجلس الوطني للحزب وكتاب وأمناء الفروع وكاتبات منظمة المرأة الاستقلالية بطنجة المدينة وطنجة السواني، ونخبة من أطر الحزب بالإقليم.
   
 


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب