Menu

المواطنون بتارجيست يطالبون بفتح تحقيق عاجل حول وفاة طفل بمقلع رملي عشوائي




 

اهتزسكان  تارجيست بإقليم الحسيمة على وقع فاجعة مؤلمة ذهب ضحيتها طفل في مقتبل العمر، بعد قضى غرقا في مقلع رملي عشوائي يستغله أحد السياسيين، وقد خلفت الوفاة غضبا عارما وسط المواطنين الذي يشعرون بالظلم والحكرة .
 

ويظهر هذا الحادث المؤلم أن أرواح  المواطنين رخيصة بالنسبة للذين يلهتون وراء قضاء مصالحهم الشخصية، وأن المسؤولين لا يهتمون بالتنبيهات، ولا يبادرون إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية،  ولا يتحركون إلا  بعد أن تقع الفأس في الرأس.
 

 وكان الفريق الاستقلالي  للوحدة والتعادلية  بمجلس النواب برئاسة الأخ نورالدين مضيان، سبق ووجه أسئلة كتابية وملتمسات إلى الوزارة المعنية، منبها إلى الخطورة التي يمثلها استغلال هذا المقلع على السكان وعلى البيئة، مطالبا بضرورة التدخل من أجل تجنب ما لا تحمد عقباه.

ودعا الفريق الاستقلالي في حينه، السلطات المختصة،  إلى  إيفاد لجنة مركزية إلى عين المكان ، للوقوف عند  حجم الأضرار الكبيرة التي تتعرض لها المنطقة المذكورة جراء الاستغلال البشع وغير القانوني من قبل رب المقلع، محذرا من خطورة ظروف اشتغال واستغلال هذا المقلع العشوائي ، دون احترام الضوابط القانونية والبيئية المعمول بها ...



              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية