Menu










بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال





واصلت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها المفتوح، عن بعد، مساء اليوم الثلاثاء 14 أبريل 2020  لتدارس الوضعية الوبائية ببلادنا وتداعياتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا العمل الحزبي والتطوعي في مختلف الأقاليم.

وفي بداية الاجتماع ، وقف أعضاء اللجنة التنفيذية لتلاوة الفاتحة على روح الوطني الغيور الفقيد حسن الشرقاوي مدير المركز العام للحزب الذي وافته المنية قبل أسبوع ، قبل أن يتلو الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب كلمة تأبينية في حق الفقيد ذكر من خلالها بخصاله الإنسانية  الحميدة ، وبمساره النضالي الحافل بالعمل الجاد وبالعطاء لوطنه ولحزبه، والمؤطر بالقيم الاستقلالية في نكران للذات ودفاع مستميت عن الحق والعدل ودولة القانون، مما يجعل من الفقيد حسن الشرقاوي إحدى العلامات المميزة للحزب لجيل ما بعد الاستقلال.

وأجمع أعضاء اللجنة التنفيذية على مكارم أخلاق الفقيد ، وعلى غيرته الحزبية والوطنية، وعلى تفانيه وإخلاصه في العمل، وتعلقه الشديد بمبادئ وقيم الحزب، وعلى دوره الأساسي في إدارة الحزب وتوازنه.

 وقد تقرر إقامة حفل تأبيني تخليدا لذكرى رحيل الفقيد العزيز حسن الشرقاوي بعد زوال جائحة كورونا إن شاء الله.

كما  ترحمت اللجنة التنفيذية على المواطنات والمواطنين الذين قضوا بسبب جائحة  كورونا سواء داخل المغرب أو خارجه.

وبعد ذلك، استعرضت اللجنة التنفيذية الوضعية الوبائية ببلادنا، وتداعيات جائحة كورونا على  الوضعية الصحية والاقتصادية والاجتماعية ، وسجلت ما يلي :
 
  • تشيد بالقرارات الملكية الحكيمة المتعلقة بمواجهة جائحة كورونا التي جسدت العمق الإنساني والاجتماعي  والرؤية الاستراتيجية للمؤسسة الملكية ببلادنا، وبدورها المركزي في حماية المواطنين و تحصين الدولة والمجتمع. كما تنوه بعمل السلطات العمومية  وبجهود مختلف عناصرها ومكوناتها في هذا الظرف الاستثنائي التي تمر به بلادنا.
 
  • تدعو الحكومة إلى تعديل قانون المالية في أقرب وقت، بالنظر إلى تغير الفرضيات والتوازنات الاقتصادية والمالية التي بني عليها، مع ضرورة إعادة تحديد أولويات السياسات العمومية ، وإعادة هيكلة قانون المالية، من أجل الحفاظ على الشغل وعلى القدرة الشرائية للمواطنين، وعلى سيادة القرار الاقتصادي والعمل على خلق فرص شغل جديدة بوضع برنامج وطني للأوراش الوطنية ذات المنفعة العامة؛
 
  • قررت اللجنة التنفيذية إعداد مذكرة ملحقة بمشروع النموذج التنموي التعادلي ، وتوجيهها إلى اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، وذلك في ضوء المتغيرات الجديدة التي أفرزتها جائحة كورونا .
 
  • تثير انتباه الحكومة إلى أن عددا من المواطنات والمواطنين في العالم القروي والمدن كذلك لم يتوصلوا بعد بالدعم المالي المستحق، وتدعو إلى الإسراع في معالجة هذه الحالات لتأمين وصول الدعم إليهم في أقرب الآجال، كما تدعو الحكومة إلى الاهتمام بالمهاجرين المقيمين بالمغرب بمختلف شرائحهم وجنسياتهم ، بما في ذلك اللاجئين من بلدان جنوب الصحراء والأشقاء القادمين من سوريا، والعمل على إمدادهم  بالدعم  والتآزر في هذه الظرفية الصعبة.
 
  • تنوه بالعمل التطوعي والإنساني الذي يقوم به رؤساء الجماعات الترابية والغرف المهنية و مختلف أجهزة الحزب ومنظماته الموازية وروابطه المهنية ومختلف جمعياته لدعم ومساندة المواطنين في هذا الظرف الاستثنائي
 

Lu 1095 fois