Menu

رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين تنظم يوما دراسيا هاما برئاسة الأخ نزار بركة ينشد الانخراط الإرادي لبلادنا في الثورات التكنولوجية


تنظم رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين يوما دراسيا حول موضوع "الطفرات التكنولوجية الكبرى: أي تموقع للمغرب في إطار نموذجه التنموي الجديد"، وذلك يوم السبت 30 نونبر 2019 ، ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا بجامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء.



وسيؤطر هذا اليوم الدراسي الهام، الذي سيترأس أشغال جلسته الافتتاحية كل من الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى جانب الأخ عبد اللطيف معزوز رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، عدد من الأساتذة الجامعيين والفاعلين الاقتصاديين والباحثين والخبراء في مجال الابتكار، والتكنولوجيا.

وينقسم هذا اليوم الدراسي الذي يندرج ضمن الأنشطة الإشعاعية واللقاءات الدراسية والتأطيرية التي تدأب رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين على تنظيمها بغية المساهمة في رصد مجمل الاكراهات التي تعتري التنمية الاقتصادية ببلادنا، وبلورة مختلف البدائل الممكنة القابلة للتنفيذ من أجل حلها، إلى جلستين علميتين الأولى تنصب حول "أهم الخيارات التكنولوجية الممكنة للمغرب"، والثانية تتطرق إلى موضوع "التموقع التكنولوجي للجامعة والمقاولة ومراكز البحث، أي نماذج للشراكة من أجل التنزيل؟"

وتنطلق أشغال اليوم الدراسي بمحاضرة افتتاحية للخبير الدولي في مجال الابتكار السيد جيلبيرت فراد حول موضوع "التكنولوجيات العشر الكبرى التي ينتظرها العالم، أي فرص للمغرب للاستفادة منها؟"، لتليها بعد ذلك انطلاق الجلسة الأولى بتدخل للدكتور رشيد اليزمي عالم، ومخترع بطارية الليثيوم حول "دور بطارية الليثيوم في التحول الطاقي في القرن الحادي والعشرين: أي فرص من أجل تطوير النظام البيئي - الطاقي المغربي؟".

كما سيتدخل الأخ عدنان بنشقرون نائب رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين في موضوع "الذكاء الاصطناعي والتحول الإنساني"، فيما سيتدخل البروفيسور غابرييل مالكا المسؤول عن القطب الصحي بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير، حول موضوع "الرهانات الصحية في المغرب وطب المستقبل".

وسيشكل موضوع التموقع الافريقي للمغرب في ميدان العلاج بالخلايا الجذعية محور تدخل الأخ كريم زاهر عضو رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، والرئيس المدير العام لشركة "غيغالاب"، إلى جانب عرض السيد عزالدين المنتصر بالله مسير شركة تنشط في المجال الصحي لتجربته الناجحة في المجال.

وتفتتح السيدة فتيحة شرادي نائبة رئيس المكتب الشريف للفوسفاط المكلفة بالتنمية الفلاحية الجلسة العلمية الثانية بتدخل حول موضوع "الابتكار والرقمنة مسرعان للتطور القطاع الفلاحي: برنامج “المثمر” مثالا"، فيما ستعرض السيدة نوال شرايبي المديرة العامة لمركز "مصير"، "تجربة هذا المركز الرائد في البحث التنموي: النجاحات والتحديات وأهم التوصيات".

كما سيتطرق الأستاذ نجيب الزروالي الواريتي الوزير السابق للتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي لموضوع "العوامل الأساسية لتنمية البحث العلمي ببلادنا"، ليعرض بعد ذلك السيد محمد شكيب ريفي مسير شركة تنشط في مجال الاقتصاد التضامني  لتجربته الناجحة في المجال، ويتم فتح باب المناقشة العامة لمختلف تدخلات اليوم الدراسي وقراءة خلاصاته وتوصياته. 


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب