Menu

رابطة الصحافيين الاستقلاليين تدين محاولة "إعلام العسكر" النيل من مقدسات المغاربة




باستهجان وآسف كبيرين، تلقت الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين الحملة الشرسة التي يقودها الإعلام الجزائري، ضد المملكة المغربية ورموزها في محاولة يائسة للنيل من المقدسات الوطنية للمغاربة، ولعل آخرها الهجوم غير الأخلاقي واللامبرر لقناة 《الشروق》الجزائرية.

وإن الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين إذ تدين بأشد العبارات "الفرية" التي ارتكبها الإعلام الجزائري المأجور والمرتزق ضد رمز الأمة المغربية وقائدها الأعلى جلالة الملك محمد السادس أيده الله بالنصر والتمكين، فإنها تؤكد أن الممارسات الإعلامية التي يمارسها الإعلام الرسمي الجزائري ومن يدور في فلكه من إعلام عسكري، لا ينسجم مع أبسط مبادئ وأسس الصحافة المهنية، ولا يعكس بأي حال من الأحوال وحهة نظر عموم الشعب الجزائري الشقيق.

إن الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين تدعو إلى مواجهة حملات التضليل الإعلامي والتحريض على الحقد والكراهية، والتصدي للآلة الدعائية 《الفاشستية》للأبواق العسكرية الجزائرية عبر دحض أكاذيبها وتفنيد أطاريحها بمزيد الالتزام بالأعراف المهنية المتوافق حولها كونيا.

              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب