Menu

فرع حزب الاستقلال بتدارت أنزا- أكادير ينبه إلى خطورة انبعاث أدخنة مصانع دقيق السمك


تقاعس السلطات المحلية والهيئات المنتخبة قد يتسبب في أضرار كبيرة بمنطقة انزا كوجهة سياحية وطنية ودولية واعدة




 
تابع مكتب فرع حزب الاستقلال بحي تدارت انزا أكادير باهتمام كبير أوضاع ساكنة انزا على جميع المستويات خاصة ما يعيشه الحي في الآونة الأخيرة من ارتفاع كبير في مستوى وحجم انبعاث أدخنة مصانع دقيق السمك دون معالجة وهو ما كان محل استنكار من قبل الساكنة وجمعيات المجتمع المدني ، وفي هذا الإطار يؤكد فرع حزب الاستقلال التزامه بالدفاع عن حقوق الساكنة في العيش في بيئة سليمة ، ولأجله فإنه يحمل كامل المسؤولية للإدارات المعنية، وفي مقدمتها السيد الوالي ورئيس المجلس البلدي والشرطة البيئية والمديرية الجهوية للبيئة في التدخل العاجل لتطبيق القانون، خاصة القانون رقم 13.03 والقانون 99.12 .

 ويذكر فرع حزب الاستقلال بحي تدارت انزا  جميع الادارات المعنية بان سياسة التقاعس واللامبالاة قد تؤدي إلى أضرار كبيرة بمنطقة انزا كوجهة سياحية وطنية ودولية واعدة ، سيما بعد ظهور عدت مؤشرات أهمها اكتشاف اثار اقدام الديناصورات في شاطئ انزا مما جعل منه مزارا ايكولوجيا عالميا، ثم ما يحظى به شاطئ انزا من توافد هواة ومحترفي رياضة الركمجة ورياضة السورف مما مكنه من احتضان الدوري المفتوح لركوب الموج وهي تظاهرة وطنية سنوية ،كما عزز المنتوج السياحي بأنزا بافتتاح اول مسبح لألعاب الدلافين على الصعيد الوطني والافريقي مما سيجعل من مدينة انزا الوجهة المفضلة لدى السياح الاجانب والمغاربة . لهده الاسباب كلها نطالب كافة الجهات بالتدخل العاجل لوضع حد بهدا التلوث الدي يهدد صحة الساكنة والزوار ، ومن شأنه أن تكون له اثار سلبية على السياحة و على المجال البيئي الذي قد يصاب بأضرار بليغة

              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب