Menu

في الدورة الخامسة للمجلس الوطني للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية


-العصبة شكلت قوة اقتراحية للحزب في تجويد مشروع القانون الإطار للتربية والتعليم
-انتخاب أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الخامس للعصبة برئاسة الأخ جواد السباعي



عقدت العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية يوم السبت 22 يونيو  2019 تحت شعار" التربية الأساسية دعامة للتنمية المستدامة" بحضور الأخ عزيز هيلالي عضو اللجنة التنفيذية نيابة عن الأخ نزار بركة  الأمين العام لحزب الاستقلال، وتميزت هذه الدورة بالتصويت على مكتب ولائحة أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الخامس للعصبة برئاسة الأخ جواد السباعي، وهو المؤتمر الذي من المتوقع أن تنعقد أشغاله خلال شهر نونبر 2019 ، واختتمت أشغال هذه الدورة بتلاوة البيان الختامي.
 
وتناول الكلمة الأخ عزيز هيلالي، حيث أبلغ، في البداية، المشاركين في هذا اللقاء تحيات الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال الذي تعذر عليه الحضور نظرا لالتزامات سابقة، موجها الشكر لجميع أطر العصبة التي تركز عملها بالأساس على محاربة الأمية التي شكلت إحدى المحاور الأساسية لاشتغال الحركة الوطنية، وهو موضوع يتمتع براهنية قصوى باعتبار أن الظاهرة مازالت متفشية داخل المجتمع المغربي، وعبر عن اعتزا زه بالأدوار التي تقوم بها العصبة لصيانة كرامة المواطنين من خلال تمتيعهم بحقوقهم في التربية والتكوين، مشيرا إلى أن شعار الدورة عبر عن وعي العصبة بأن التربية الأساسية عامل حاسم في تحقيق التنمية المستدامة، التي من شأنها ضمان حقوق الأجيال القادمة، وفي مقدمتها القضاء على آفة الأمية..
 
وأوضح الأخ عزيز هيلالي أن العصبة شكلت قوة اقتراحية للحزب في مختلف الأوراش التي تهم المجتمع المغربي ومنها ورش مشروع قانون الإطار للتربية والتعليم، حيث ساهمت بقوة في بلورة موقف الحزب الذي حرص على تقديم البدائل والمقترحات الهادفة إلى تجويد مشروع النص القانوني  وتجاوز مختلف الإشكالات المطروحة بهذا الخصوص، مع تأكيد الحزب على أن التعليم حق دستوري و التشبث بمبدأ المجانية والتعميم وحماية الهوية الوطنية.
 
وبعد ذلك تناول الكلمة الأخ لحسن مادي الكاتب العام للعصبة المغربية الأساسية ومحاربة الأمية، معبرا عن شكره للأخ الأمين العام وقيادة الحزب عن الدعم المقدم باستمرار للعصبة من أجل تحقيق أهدافها، منوها بالمجهودات التي تقوم بها مختلف فروع العصبة على الصعيد الوطني، وبالشراكات التي تعقدها مع القطاعات الحكومية والمبادرة الوطنية التنمية البشرية.
 
وقدم الأخ مادي بعد ذلك، حصيلة اشتغال العصبة خلال الفترة السابقة، وخطة عملها برسم الفترة الممتدة من الآن إلى حين انعقاد مؤتمرها الوطني في شهر نونبر المقبل، والتي من محاورها تنظيم ندوة وطنية حول تدبير الماء بجهة سوس ماسة، وذلك على هامش الاستعداد لإنجاح محطة المؤتمر الوطني للعصبة .





              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب